الدكتور منير البودشيشي..مدرسة في التصوف بصيت عالمي

2021.05.07 - 10:29 - أخر تحديث : الجمعة 7 مايو 2021 - 11:09 مساءً
ارسال
لا تعليقات
9274 مشاهدة قراءة
شــارك
الدكتور منير البودشيشي..مدرسة في التصوف بصيت عالمي

اعداد:حساين محمد
يتميز برفعة الأخلاق ونظافة اليد،عارف بالله يحمل بين جوانحه صفات الرجولة المتناهية رجلا دائما يغاور الرجال بالأخلاق السامية واستطاع ان يكون فى الصفوف الأمامية دائما رغم الصعوبات والتحديات.


له الفضل الكبير في ترسيخ السلم والسلام والاخوة والتعاون ونبذ التطرف ومحاربة الغلو بكافة أشكاله،وغرس ثوابت الهوية الوطنية الدينية للمملكة المغربية الشريفة لدى الناشئة،فكان ويظل مدرسة في التصوف وتزكية النفوس بصيت عالمي الى جانب والده شيخنا القدير الدكتور جمال الدين القادري بودشيش،شيخ طريق الفلاح والمحبة والنقاء.
مكاسب كبرى حققها نموذج العلماء المغاربة فضيلة الدكتور منير القادري بودشيش مدير مؤسسة الملتقى ورئيس المركز الأورومتوسطي لدراسة الإسلام اليوم،والاستاذ بالجامعات الدولية والمحاضر في المؤتمرات العالمية.

وللدكتور منير فضل كبير في اظهار الدبلوماسية الموازية الروحية بالمجتمع الدولي،لما سخره من عتاد وجنود وفرق عملت وضحت في سبيل امتدادها الروحي خارج المغرب وخاصة في افريقيا خدمة لتوجه جلالة الملك ودعم مواقفه التي شكلت دائما منارا وخريطة للتفوقات.وعلى نهج الطريقة القادرية البودشيشية التي تولي اهتماما خاص لثوابت الهوية المغربية ، والتي تشكل إمارة المؤمنين صمام أمان لها وضامنا لاستمراريتها.
أحبه الجميع لحسن خلقه وكريم فعاله، فصار النجاح سمة بارزة في مسيرته، والمهمات في تقديره مقدسة , يجب الانتهاء منها في حينها،فلا تجده الا مبتسماً، وهو يقضي ذلك اليوم المليء بالمهمات، وحينما تكون الأعمال متراكمة , فنهاره يأخذ من ليله.
قال الامام علي بن ابي طالب عليه السلام : جميل الفعل ينبئ عن طيب الاصل.



اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات