شاهدوا لاول مرة في تاريخ وجدة..نساء عدول يؤدون القسم بقصر العدالة

2020.06.23 - 12:06 - أخر تحديث : الثلاثاء 23 يونيو 2020 - 12:46 مساءً
ارسال
لا تعليقات
2٬2164 مشاهدة قراءة
شــارك
شاهدوا لاول مرة في تاريخ وجدة..نساء عدول يؤدون القسم بقصر العدالة


اعداد:حساين محمد
في أجواء يطبعها الاحترام التام للتدابير الوقائية من فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19)،تفضل قبل قليل بقصر العدالة بوجدة،16 عدلا بأداء اليمين القانونية كدفعة اولى أمام الهيئة القضائية التي ترأسها الاستاذ عبد البر بنعجيبة الرئيس الاول لمحكمة الاستئناف الى جانب الاستاذ محمد اقوير الوكيل العام للملك.


وتميز حفل اداء اليمين بالكلمة التوجيهية للسيد الوكيل العام للملك،أكد خلالها أن من بين ما ورد في ديباجة القانون رقم :03-16 أن خطة العدالة تعتبر محورا أساسيا في المنظومة القضائية، التي تزاول في إطار مساعدي القضاء هدفها الأساسي توثيق الحقوق والمعاملات، والحفاظ على أعراض الناس وأنسابهم ، وتحضير وسـائل الإثبات، التي تمكن القضاء من فض النزاعات والفصل في الخصومات بالإضافة إلى المساهمة، في التنمية العقارية الاقتصادية والاجتماعية.
وأوضح الاستاذ اقوير ان المهام التي يمارسها العدل مهام نبيلة وشريفة والمسؤولية الملقاة على عاتقه مسؤولية جسيمة.

وافاد الوكيل العام للملك ان القانون المنظم لخطة العدالة يضع على عاتق العدول عدة إلتزامات وواجبات يتعين عليهم التقيد بها واحترامها،واز العدل يتقيد في سلوكه المهني بمبادئ النزاهة والكرامة والشرف، وما تقتضيه الأخلاق الحميدة.من أمانة وإخلاص والتشبث بالوقار والاستقامة.

وابرز ان ما مميز جلسة اليوم هو وجود المرأة العدل إلى جانب شقيقها الرجل لأداء اليمين القانونية لممارسة مهنة العدالة بعدما قرر صاحب جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بالسماح للمرأة المغربية بالولوج إلى خطة العدالة .
وهنىء الوكيل العام للملك العملات الجدد متمنيا لهن مزيدا من التألق وأن يكون ولوجهن لخطة العدالة له قيمة مضافة.مضيفا أن المرأة المغربية أبانت عن جدارتها وكفاءتها في شتى الميادين وفي شتى المحطات.

وفي نفس السياق كشف رئيس مجلس العدول باستئنافية وجدة،الاستاذ محمد الدراوي،ان الفوج الحديث التخرج،هو أول دفعة في المغرب تضم نساء العدل، حيث استطاعت زهاء 18 سيدة اجتياز اختبارات المهنة بنجاح بالجهة بالاضافة الى 14 عدل شاب،واضاف أن برنامج التكوين العدلي تميز بأقطاب تكوين ذات مشارب متنوعة لمدة سنة بقصر العدالة ومكاتب العدول.

وأشاد الدراوي بقرار جلالة الملك محمد السادس بالسماح للمرأة المغربية بولوج مهنة “العدول”،مبرزا ان المرأة المغربية تميزت دوما بالتفان والإخلاص في الأداء، والنزاهة في التدبير، والتَأَلقِ في التسيير.




















اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات