الزاكي:المجلس مستمر في خطة عمله والجهة المشوشة تعيش في حلم لن يتحقق

2018.03.14 - 3:43 - أخر تحديث : الأربعاء 14 مارس 2018 - 3:49 مساءً
ارسال
لا تعليقات
5504 مشاهدة قراءة
شــارك
الزاكي:المجلس مستمر في خطة عمله والجهة المشوشة تعيش في حلم لن يتحقق


كشف السيد يوسف الزاكي،رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة الشرق،أن طاقم المجلس مستمر في خطته القائمة على أسس استراتيجية لتأهيل القطاع السياحي بالجهة بتعاون مع القطاعات والمؤسسات المعنية.
وأوضح الزاكي،أن جهة تسعى جاهدة التشويش على سير عمل المجلس بوسائل وبطرق فاشلة،باطلاق إدعاءات و إشاعات و حملات مغرضة لا أساس لها من الصحة وكلها كذب في كذب،وأساليب تبرهن على مستواهم المنحط والبئيس.
وأبرز الزاكي أن المجلس يترفع عن هذه الهجمات التي يتزعمها فقط فردين أو ثلاث أفراد( لا أقول أشخاص لأنهم لم يصلوا بعد مرتبة الشخص فقط أكتفي بأفراد)،وليس له متسع من الوقت لمناقشة تفهات صدرت بعد عدم قضاء مصالح فردية خاصة،وينطبق عليهم القول: صمت دهرا ونطق كفرا.
وأكد الزاكي أن حلم هؤلاء لن يتحقق لأن كل أعضاء المجلس متماسكين ويخدمون المصلحة العامة في القطاع السياحي،تماشيا مع التوجيهات التي سطرها المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله.
وأضاف نفس المتحدث،أن الذي لا يخدم إلا المصالح الخاصة و يستبعد كل ما هو جدي ليس له مكان داخل المجلس،وأن فريق عمل المجلس مجند لخدمة هذا القطاع الحيوي من كل جوانبه ،وهو رهن إشارة الجميع .
وكذب الزاكي الاخبار الزائفة المروجة،حيث أكد أنه لم سافر إلى الخارج أو داخل الوطن و المشاركة في التظاهرات السياحية على حساب المجلس،وأن المجلس يشتغل في إطار من الشفافية المطلقة و بحنكة و كفاءة و بتنسيق تام و تشاور في كل الأنشطة و البرامج التي ينظمها أو يشارك فيها المجلس داخل و خارج أرض الوطن.
وذكر الزاكي،أن المجلس عمل منذ تأسيسه وفق برنامج عمل يضع ترشيد النفقات كأولى الأولويات عبر المحافظة على ميزانيته المتواضعة التي حصل عليها منذ عامين من مجلس جهة الشرق و صرف جزء منها في التسيير و التسويق و المصاريف العادية بشفافية مطلقة،وأن المجلس عمل على كسب مكتسبات عدة منها إنتاج أدوات التواصل و الترويج التي سوف تكون جاهزة في أواخر يونيوز من هذه السنة، منها الشريط المؤسساتي الذي يظهر مؤهلات الجهة و موقع إلكتروني من الجيل الجديد و بمواصفات عالية من خمسة لغات وكذلك مطبوعات من أربعة لغات و خريطة سياحية ورقية و إلكترونية و ملفات الصحافة بأربعة لغات و قرص يظهر كل المؤهلات السياحية بغلاف مالي تقدر بأكثر مليونين درهم بشراكة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة.
ونوه الزاكي بقرار أعضاء المكتب بتحمل مصاريف التنقل خارج و داخل أرض الوطن من أجل المشاركة في الأنشطة السياحة الأمر الذي يبرهن على الحكامة الجيدة التي يسير عليها المجلس،دون نسيان مساهمتهم المالية السنوية و دعم الميزانية .
وأكد رئيس المجلس الجهوي للسياحة أن جميع التقارير المالية مدققة و متوفرة إلى غاية 31 دجنبر 2017 و هي موضوعة لدى مجلس جهة الشرق بصفتها الجهة المدعمة.
وقدم الزاكي شكره إلى كل من ساهم في تفعيل هذا المجلس و دعمه و على رأسهم والي جهة الشرق ورئيس وأعضاء مجلس الجهة ،والمهنيين، على تضامنهم و غيرتهم على هذا القطاع و الذي بينوا على تماسكهم من خلال موقفهم بإتجاه كل من يمس بهذا القطاع الحيوي،كما بينوا كذلك من خلال موقفهم على تمكنهم الإيجابي و القوي لحماية كرامتهم كمهنيين.
اعداد:حساين محمد

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات