الوالي الجامعي يفعل إدماج الشباب في سوق الشغل

2022.05.26 - 4:02 - أخر تحديث : الخميس 26 مايو 2022 - 4:05 مساءً
ارسال
لا تعليقات
3294 مشاهدة قراءة
شــارك
الوالي الجامعي يفعل إدماج الشباب في سوق الشغل

حساين محمد
نظم، اليوم الأربعاء، بمقر عمالة وجدة – أنجاد، لقاء تواصلي، بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار “المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : مقاربة متجددة لإدماج الشباب”.


وأكد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، في كلمة بمناسبة هذا اللقاء الذي نظمته اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، أن المرحلة الثالثة للمبادرة التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 18 شتنبر 2018، تروم تحصين مكتسبات المرحلتين السابقتين؛ من خلال إعادة تركيز برامج المبادرة على النهوض بالرأسمال البشري، والعناية بالأجيال الصاعدة، وتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وكذا دعم الفئات في وضعية هشاشة.
وأوضح السيد الجامعي، أن عدد المشاريع المبرمجة خلال هذه المرحلة على مستوى عمالة وجدة – أنجاد، بلغ 148 مشروعا بكلفة إجمالية ناهزت 95 مليونا و600 ألف درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية بـ 72 مليون درهم لفائدة أكثر من 69 ألف مستفيد، موزعة على البرامج الأربعة.

وأشار إلى أن البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، الذي يروم بالأساس توفير الدخل، وخلق فرص عمل للشباب، يرتكز على ثلاث دعائم أساسية؛ تهم الاهتمام بالعنصر البشري من خلال اعتماد إجراءات دعم التكوين والمواكبة بهدف إدماج المقاولين وحاملي المشاريع، وتبني خارطة طريق للتنمية الاقتصادية المحلية بهدف تطوير الأنشطة الاقتصادية وتيسير الإدماج السوسيو- اقتصادي للشباب، علاوة على تحديد المشاريع ذات الوقع الإيجابي.
وتميز هذا اللقاء التواصلي، بتقديم عرض حول منهجية عمل البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب والحصيلة المنجزة خلال سنوات انطلاقه على مستوى عمالة وجدة – أنجاد، بالإضافة إلى عرض تم خلاله إبراز حصيلة منجزات منصة الشباب التي تم إحداثها في إطار هذا البرنامج، وكذا الدور الذي تضطلع به في الإصغاء والتأطير ومواكبة حاملي المشاريع وكذا دعمهم.

وعرفت هذه الفعالية، أيضا، تقديم أربعة مشاريع نموذجية لمقاولين شباب مكنتهم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من تطوير مشاريعهم وإنجاحها، وكذا توفير عدد من فرص الشغل للكثير من الشباب والنساء في مجالات مختلفة ومتنوعة.
وبالمناسبة، أبرزت رئيسة قسم العمل الاجتماعي بعمالة وجدة – أنجاد، حفيظة الهندوز، في تصريح للقناة الاخبارية (M24 ) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية هذا اللقاء الذي شكل مناسبة لتقديم حصيلة البرنامج الثالث للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على صعيد العمالة، مشيرة إلى أنه تم من خلاله إحداث ما يناهز 100 مقاولة مكنت من توفير أزيد من 33 منصب شغل بكلفة مالية إجمالية تفوق 13 مليون درهم، بنسبة رافعة تعادل 42 في المائة.

من جهتها، سجلت ممثلة مكتب دراسات مكلف بتدبير منصة الشباب بوجدة – أنجاد، زينب شعباني، أن المنصة منذ افتتاحها في 8 شتنبر 2020، استقبلت ما يفوق 5 آلاف و100 شاب وشابة، وتكوين 333 منهم، علاوة على إحداث 68 مقاولة وتعاونية، وكذا مواكبة 310 للولوج إلى سوق الشغل، بالإضافة إلى تمويل 94 مشروعا بكلفة إجمالية ناهزت 14 مليون درهم، بلغت مساهمة المبادرة الوطنية فيها نسبة 58 في المئة.




اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات