بنقدور:الجامعة يتعين أن تواكب خريجيها في البحث عن الشغل

2016.11.16 - 3:17 - أخر تحديث : الأربعاء 16 نوفمبر 2016 - 3:17 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
1٬0584 مشاهدة قراءة
شــارك
بنقدور:الجامعة يتعين أن تواكب خريجيها في البحث عن الشغل


افتتحت، يوم الأربعاء المنصرم بوجدة، فعاليات التظاهرة الاقتصادية التي تنظمها جامعة محمد الأول، على مدى يومين، حول المقاولات الن
اشئة (ستارت آب) لفائدة الطلبة الشباب وخريجي الجامعة.
وقال رئيس الجامعة محمد بنقدور، في كلمة بالمناسبة، إن دور المؤسسات الجامعية الحديثة لا ينحصر في التعليم الأكاديمي والعلمي فحسب، بل يمتد ليشمل الإسهام في التنمية الاقتصادية، معتبرا أن الجامعة يتعين أن تواكب خريجيها في البحث عن الشغل من خلال مساعدتهم على إعداد تصورات علمية لمهنهم المستقبلية ودعمهم لإحداث مقاولاتهم الخاصة.
وأوضح رئيس جامعة محمد الأول بوجدة أنه تم تنظيم هذه التظاهرة، انسجاما مع هذا التوجه، بغية مواكبة خريجي الجامعة من حاملي أفكار المشاريع الاقتصادية، وذلك من خلال اعتماد “مقاربة استباقية” تروم تكوين هؤلاء الخريجين في المجالات المتصلة بالمفاهيم الأساسية لإحداث المقاولات الناشئة (ستارت آب).
من جهته، أبرز محمد لمرابط، النائب الثالث لرئيس مجلس جهة الشرق، أن التكوين وتشجيع الاستثمار يقعان ضمن أولويات مجلس جهة الشرق، لافتا إلى أن مجلس الجهة وقع، بهذا الخصوص، اتفاقية شراكة مع جامعة محمد الأول بوجدة لإحداث ملحقات جامعية في عدد من أقاليم الجهة، فضلا عن اتفاقية مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وأخرى مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق.
وأوضح أن الهدف من وراء ذلك يتمثل في السعي إلى إحداث فرص الشغل بالجهة ومحاربة الهدر المدرسي ودعم الطلبة، لا سيما من خلال منح الاستحقاق للمتفوقين، فضلا عن دعم المقاولات والتعاونيات بربوع الجهة.
ويؤطر هذه التظاهرة الاقتصادية حول المقاولات الناشئة، التي تنظم بتعاون مع أكاديمية البحث والتعليم العالي ببلجيكا ومجلس جهة الشرق، أساتذة باحثون وفاعلون سوسيو اقتصاديون.
ويطمح المنظمون إلى دعم المستفيدين الحاملين لأفكار تخص مشاريع اقتصادية، من أجل إحداث “صيغة أولية” لمقاولاتهم في وقت قياسي، معتبرين أن هذه التظاهرة تعد فرصة لتضافر الجهود وتثمين المهارات بغية خلق مشاريع مقاولاتية جديدة.
كما تمنح هذه التظاهرة للمستفيدين إمكانية طرح مشاريع إحداث المقاولات للنقاش وإغنائها بملاحظات وتوجيهات المختصين، وذلك في أجواء تسودها روح الفريق. وتقوم المجموعات المتبارية التي سيتم تشكيلها بإعداد ملف متكامل يتضمن كل مراحل إحداث المقاولة، بدء من دراسة الجدوى ووصولا إلى إنجاز النماذج الأولية، وذلك بتوجيه من المختصين، على أن تختتم فعاليات هذه التظاهرة بتقديم المشاريع النهائية وتتويج المشاريع الفائزة.
وتنظم، على هامش هذه التظاهرة، معارض ذات صلة بالمقاولات الناشئة، فضلا عن ورشات تقارب قضايا متصلة، على الخصوص، بولوج عالم المقاولات الناشئة (ستارت آب) والنهوض بالاستثمار بالجهة الشرقية.

و.م.ع

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات