شاهدوا…لم يوقفهم الوباء نتكلم عن جنود مرضى الكلي بجهة الشرق

2020.09.14 - 1:51 - أخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2020 - 3:28 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
5824 مشاهدة قراءة
شــارك
شاهدوا…لم يوقفهم الوباء نتكلم عن جنود مرضى الكلي بجهة الشرق


اعداد:حساين محمد
عن الحاملين هموم مرضى الكلي الخاضعين للتصفية الدموية اتحدث،عن القوى الحية التي تضحي من اجل صحة وحياة المرضى ولا تنتظر جزاء ولا شكورا،ممن وصفهم الباري تعالى في محكم التنزيل: (أُولَٰئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ)،سورة المؤمنون.


حاضران بقوة في الميدان وبالملموس هو ما اكده الدكتور عبدالمالك كوالا،المدير الجهوي للصحة بجهة الشرق،عند حديثه عن فدرالية تنمية جمعيات القصور الكلوي بجهة الشرق وجمعية القصور الكلوي بوجدة،لما يقومان به من خدمات جليلة وعمليات نوعية لاشعار مرضى القصور الكلوي بالراحة النفسية والصحية.

الدكتورة فاطمة الزهراء بركشي،رئيسة طب الكلي ومركز التصفية الدموية الحسن الثاني بوجدة،لم تمنعها الظروف الاستثنائية لوباء كوفيد19,من الاستمرار في تقديم خدماتها النبيلة رفقة طاقم طبي وتمريضي اختار التضحية لاسعاد المرضى والاخذ بهم،حيث حرصت على تمكين المركز بمختلف التدابير الوقائية لتجنب انتشار العدوى في صفوف مرضى القصور الكلوي بتنظيم قاعات التصفية الدموية وخلق مسافة التباعد والتعقيم المستمر لمختلف المرافق وتنظيم اوقات العلاج.

توفير وسائل النقل الكافية والكمامات ومواد التعقيم ومختلف حاجيات المركز،الانشغال والهم الوحيد لفدرالية تنمية جمعيات القصور الكلوي والجمعية بوجدة،حسب ما اكده رئيسها الاستاذ ميمون حامدي،حتى لا تاثر الجائحة على هذه الفئة،حيث تم تجنيد مختلف الوسائل لضمان علاج في ظروف صحية ملائمة،منوها باهتمام مختلف الشركاء وفي مقدمتهم والي الجهة ورئيس مجلس الجهة والمدير الجهوي للصحة والمدراء الاقليميين ورؤساء مجالس العمالات والمجالس المنتخبة والهيئة الطبية والتمريضية والجمعيات الفاعلة.

لقد اختارت oujdaregion.com تسليط الضوء على هذا العمل الانساني النبيل لابراز المفهوم الحقيقي والواقعي للعمل الجمعوي الجدي الذي له نتائج ايجابية تدخل الفرحة على المستفيدين،مما يجعلها تستحق المزيد من الدعم والتنويه.





اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات