رئيس مولودية وجدة: وفاء الجمهور وراء نتائج “سندباد الشرق”

2020.06.08 - 10:01 - أخر تحديث : الإثنين 8 يونيو 2020 - 10:01 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
5254 مشاهدة قراءة
شــارك
رئيس مولودية وجدة: وفاء الجمهور وراء نتائج “سندباد الشرق”

هسبورت: حمزة اشتيوي
أوضح محمد هوار، رئيس نادي مولودية وجدة لكرة القدم، أن فريقه يسير في الاتجاه الصحيح، لتحقيق الأهداف التي سطرها رفقة المكتب المسير للنادي، منذ توليه الرئاسة في فبراير من سنة 2018، حيث تمكن “سندباد الشرق” من العودة إلى مكانته الحقيقة بالقسم الاحترافي الأول وتحقيق نتائج إيجابية هذا الموسم.
وقال رئيس الفريق الوجدي في برنامج “ماتش مع كورونا” على “هسبورت”: “في البداية أريد أن أُنوه بالإجراءات الاستباقية التي اتخذها المغرب بقيادة الملك محمد السادس، للحد من انتشار وباء “كورونا” المستجد، ما جعل بلادنا تُسيطر على الوضع وتتجه للعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل تدريجي”.
وعن الاشتغال بنظام الشركة الرياضية، أضاف المتحدث نفسه: “لقد كنا ملزمين بتحويل فريق مولودية وجدة إلى شركة رياضية، وفق المادة 15 من قانون 09-30 الخاص بالتربية البدنية والرياضة، وقد أنهينا كل الإجراءات وتوصلنا بالسجل التجاري، وهذا سيعود بالنفع على الفريق، كون الشركة ستحد من التسيير العشوائي، كما أنها تحمي اللاعبين والموظفين والمستخدمين على مجموعة من المستويات كالتغطية الصحية وغيرها، وتعطي فرصة للفريق للاستثمار في مشاريع جديدة، كما أريد أن أؤكد لكم أن رأسمال الشركة الآن هو 100 مليون سنتيم”.
وتابع: “توقف المنافسات الكروية أثر على الأندية نفسيا وماديا، لكننا حاولنا التعامل مع الوضع، بتضافر جهود المكتب المسير والطاقم التقني والطبي واللاعبين، أما بخصوص تخفيض أجور اللاعبين، ولحد الآن لم نُقدم على هذه الخطوة، كما أننا دفعنا للاعبين رواتب الأشهر الماضية ولم يتبق سوى شهر ماي”.
وأردف رئيس فريق “سندباد الشرق”: “عندما توليت رئاسة هذا الفريق الذي أعشقه كثيرا، كان هدفنا تحقيق الصعود إلى القسم الأول وتثبيت أقدامنا بين الكبار واحتلال مراكز متقدمة، وهو الأمر الذي نجحنا فيه في ظرف وجيز، على الرغم من الصعوبات التي واجهتنا وأبرزها الاستقبال خارج ملعبنا، لكن ما ساعدنا في ذلك هو وفاء الجمهور ومحافظتنا على ركائز الفريق رغم العروض التي توصلوا بها”.
وأوضح رئيس المولودية: “سنة 2018 كان الفريق في القسم الثاني وبدون مستشهر، ما جعله يعيش أزمة مالية كبيرة، وقد حاولت أن أقدم قرضا للنادي بقيمة 12 مليون درهم في السنة الماضية، و5 ملايين درهم خلال الموسم الجاري، كما نجحنا في جلب عدد من المستشهرين، وهو ما ساعدنا على تحقيق مجموعة من النتائج الإيجابية، وحلمي هو أن تُصبح للمولودية موارد مالية قارة”.
وواصل: “بخصوص التواصل مع الجمهور الوجدي، أعتقد أننا مقصرون في ذلك نوعا ما، وأعد الجماهير بتصحيح مجموعة من الأمور، بينها منصات الفريق على مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الرسمي على الأنترنيت، وإنشاء متاجر خاصة للتسويق لمنتوجات النادي، وكذلك الاشتغال على مركز التكوين الخاص بالنادي وملاعب التداريب”.
واختتم: “النتائج الإيجابية المحققة هذا الموسم هي نتيجة عمل ساهمت فيه جميع مكونات النادي بمساندة جماهيرنا العريضة، كما أننا نسعى إلى تمديد عقد المدرب الجزائري عبد الحق بنشيخة، وسنعمل على ذلك خلال الأيام القليلة الماضية، للحفاظ على استقرار الفريق”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات