الفلاحة بجهة الشرق في زمن كورنا

2020.05.23 - 7:04 - أخر تحديث : السبت 23 مايو 2020 - 7:22 مساءً
ارسال
لا تعليقات
3024 مشاهدة قراءة
شــارك
الفلاحة بجهة الشرق في زمن كورنا

احلام بوزيد صحفية متدربة
اكد السيد المحجوب لحرش المدير الجهوي للفلاحة والمدير العام لمكتب الاستثمار الفلاحي لملوية،في مكالمة هاتفية مع جريدة oujdaregion.com, ان الوضعية الخاصة بالقطاع الفلاحي بالجهة مستقرة ولا تدعوا للقلق في ظل جائحة كوفيد 19.
وكشف لحرش ان القطاع الفلاحي بجميع فاعليه على دراية بظروف هذه المرحلة وضرورة اتخاد الاجراءات الاحترازية،مبرزا ان المركز يعمل على التواصل مع مختلف العاملين لتدبير هذه المرحلة في ظروف سليمة.
واوضح المتحدث،ان المكتب الجهوي للفلاحة بجهة الشرق يعمل على مراقبة جميع الوحدات الانتاجية من اجل اتخاد التدابير اللازمة بحيث لم يتم لحدود الساعة تسجيل اي حالة لكوفيد 19في اي وحدة انتاجية منذ بداية الجائحة ببلدنا.بحيث جل الوحدات الانتاجية بمختلف اصنافها تتخد الاجراءات الوقائية في السير العادي لعملها حتى قبل جائحة فيروس كورونا فقط ما تم اضافته خلال هذه المدة ،ارتداء الكمامات ومسافة الامان بين العاملين.
ومن جهة اخرى أشار السيد المحجوب الى الاستقرار الذي تعرفه الاسواق وتزودها المستمر بمختلف المواد دون توقف ،فالفترة الخاصة بهذا الشهر الكريم تميزت باستقرار في ما يخص الاثمان مقارنة مع السنوات السابقة،وذلك بفضل الجهود المبذولة من طرف مختلف الاطراف المعنين لحماية العاملين بالمجال وتوفير ظروف سليمة وصحية لجميع المشاركين في القطاع بالاضافة الى ذلك تدارك المشاكل الخاصة بقلة الامطار “توقف السقي بالجهة لمدة 6اشهر ” فبعد الامطار الاخيرة لشهر مارس وابريل تم استئناف السقي بشكل طبيعي وعادي لضمان موسم فلاحي جيد وتدارك الفترات السابقة والرفع من المردودية وتحسين الانتاجية.
اكيد ان الفلاحة الجهوية تشكل رافعة اساسية ضمن الاقتصاد الوطني ،بحيث مكنت من تحقيق مجموعة من المكتسبات وذلك بفضل المخطط الجهوي الاخضر الذي سنته الدولة وبفضل المجهودات القيمة والجبارة للمركز الجهوي لجعل القطاع الفلاحي من أولويات الجهة وتعبئة عموم الفلاحين والمهنيين للاستمرار في النشاط الفلاحي وضمان التموين العادي والمنتظم لسوق الداخلي والحفاظ على توازنات العرض والطلب في ظل هذا الظرف الاستثنائي.
وتجدر الاشارة ان الموسم تميز ايضا بتوزيع ازيد من 780 الف قنطار من الشعير المدعم بمختلف ربوع الجهة،للتخفيف من معاناة الكسابة واغاثة الماشية في اواخر سنة 2019 والاسدس الاول من 2020,كما ستكون هناك حصص اخرى.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات