ماذا تحقق من المبادرة الوطنية بجهة الشرق

2021.11.23 - 9:23 - أخر تحديث : الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 - 9:23 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
2074 مشاهدة قراءة
شــارك
ماذا تحقق من المبادرة الوطنية بجهة الشرق


اعداد:حساين محمد
تراس والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد،السيد معاذ الجامعي،الاجتماع الثاني برسم السنة الجارية، للجنة الجهوية للتنمية البشرية لجهة الشرق انسجاما مع مقتضيات الرسالة الوزارية عدد 4442 بتاريخ 01 أبريل 2021 المتعلقة بتحيين أجهزة الحكامة الخاصة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية،بحضور السادة عمال الاقاليم والكتاب العامون والمصالح المعنية.


واكد الوالي الجامعي ان البرمجة المتعددة السنوات لمشاريع المبادرة، تشكل رؤية استشرافية توقعية للموارد وتكاليف المشاريع لمدة ثلاث سنوات، حيث تحين كل سنة لملاءمتها مع تطور الظرفية الاقتصادية والاجتماعية، الأمر الذي يساهم في الرفع من نجاعة وفعالية المشاريع المبرمجة. حيث خصص لهاته البرمجة المتعددة السنوات غلاف مالي إجمالي يناهز 687.64 مليون درهم لفائدة عمالة وأقاليم جهة الشرق وهذا الغلاف المالي لا يشمل نفقات تجهيز الوحدات المدرسية بالبرنامج الرابع.

واضاف والي الجهة انه بفضل المجهودات المبذولة من طرف جميع المتدخلين، برسم السنتين الماضيتين 2019 و 2020 برمجة 636 مشروع بكلفة مالية بلغت 567 مليون درهم ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بملغ 504 مليون درهم. منها 525 مشروع تم إنجاز بالكامل و 100 مشروع آخر يوجد في طور الإنجاز.

و فيما يخص المخطط الجهوي للتنمية البشرية المتعدد السنوات برسم 2021-2023، فقد تمت برمجة ما مجموعه 758 مشروع بكلفة مالية ناهزت 769 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بنسبة 87.5 في المئة. وتتوزع هذه المشاريع على البرامج الأربع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
حيث خصصت للبرنامج الأول الهادف إلى تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، ما يناهز 178 مليون درهم لإنجاز 73 مشروع في المجالات المرتبطة بالبنيات الأساسية المتعلقة بالصحة والتعليم والكهربة القروية، بالإضافة إلى التزويد بالماء الصالح للشرب وإنجاز الطرق والمسالك حسب ما ابرزه والي الجهة.

واوضح المتحدث انه فيما يخص البرنامج الثاني، فقد تمت برمجة 267 مشروع بكلفة مالية إجمالية تقدر ب 187 مليون درهم، خصصت لمشاريع وعمليات رامية إلى مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة؛كما أن البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، فقد هم تمويل 90 مشروع مدر للدخل بالإضافة إلى تقديم الدعم المالي لمنصات الشباب الثمانية على مستوى عمالة وأقاليم الجهة، بمبلغ 203 مليون درهم.بالاصافة الى البرنامج الرابع الرامي إلى الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، فقد تم تخصيص اعتمادات مالية تقدر بـ 200 مليون درهم موجهة لإنجاز 324 مشروعا، يهدف إلى تنمية الطفولة المبكرة ودعم التعليم الأولي بالوسط القروي ودعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي.

وخلص والي الجهة بالتاكيد على ان تحقيق تدخلات اجتماعية فعالة ومندمجة تثمن التجربة المجالية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في السنوات القادمة لابد أن تتماشى مع مضامين النموذج التنموي الجديد من خلال تعبئة كل الامكانيات وكافة الخيارات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لاسيما إنجاز مشاريع لمحاربة الهشاشة الاجتماعية ولفك العزلة عن المناطق الجبيلة والقرى النائية. وذلك لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية حقيقية في خدمة جميع المواطنات والمواطنين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات