جرادة…العامل مبروك يسلم اليات للسجناء ووحدة طبية وتجهيزات للفلاحين

2021.06.11 - 8:14 - أخر تحديث : الجمعة 11 يونيو 2021 - 8:14 مساءً
ارسال
لا تعليقات
3374 مشاهدة قراءة
شــارك
جرادة…العامل مبروك يسلم اليات للسجناء ووحدة طبية وتجهيزات للفلاحين

اعداد:حساين محمد
في إطار تنزيل مقتضيات المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أشرف السيد مبروك ثابت عامل إقليم جرادة صباح يومه الجمعة 11 يونيو بمقر العمالة على تسليم الدفعة الثانية من معدات و تجهيزات، مقتناة بغلاف مالي قدره: 600.000 درهم لفائدة 24 سجينا من بينهم 04 نساء من حاملي مشاريع مدرة للدخل ، و ذلك بحضور المدير الجهوي لإدارة السجون وإعادة الإدماج بجهة الشرق، المنسق الجهوي لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بوجدة، رجال السلطة ، رؤساء المصالح الأمنية، رؤساء وممثلو المصالح الخارجية المعنية، و ممثلو وسائل الاعلام.


و تأتي هذه العملية تفعيلا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين عمالة إقليم جرادة ( المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء من أجل تمويل مشاريع مدرة للدخل لفائدة هذه الشريحة من المجتمع موضوع التتبع و المواكبة من طرف مركز المصاحبة وإعادة الإدماج التابع لهذه المؤسسة، و ذلك بهدف تسهيل سبل اندماج فعال لهذه الفئة من المواطنين في النسيجين الاجتماعي و الاقتصادي.
كما اشرف السيد العامل بهذه المناسبة على تسليم :
وحدة طبية مجهـزة ومتنقلة لفائدة المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بجرادة تم اقتناءها في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية و الاجتماعية لفائدة ساكنة جماعات: كفايت، لبخاتة و اولاد غزيل بمبلغ مالي قدره 1.10 مليون درهم ؛
معدات للترويض الطبي لفائدة مركز الأشخاص في وضعية إعاقة بجماعة قنفودة، تم اقتناؤها بمبلغ 300.000 درهم في إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة وتجهيزات خاصة بمركز النساء في وضعية صعبة بمبلغ 100.000 درهم بنفس الجماعة ، كما تم في نفس الإطار إصلاح وتجهيز دار الطالبة بجماعة كفايت بمبلغ 200.000 درهم ، وذلك في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.

أما بمركز جماعة كنفودة و في إطار برنامج التنمية الفلاحية لإقليم جرادة برسم الفترة 2017-2019، أشرف السيد العامل بحضور المدير الاقليمي للفلاحة بجرادة على توزيع مجموعة من المعدات و الأدوات الفلاحية التي تندرج في إطار مشاريع الدعامة الثانية لتكثيف إنتاج العسل و استبدال زراعة الحبوب بأشجار الزيتون بالإقليم و ذلك لفائدة بعض التعاونيات الفلاحية بالاقليم.
كما اطلع بهذه المناسبة على حصيلة برنامج استبدال زراعة الحبوب بالأشجار المثمرة المندرجة في إطار مخطط المغرب الأخضر برسم الفترة 2017-2020 خاصة أشجار اللوز و الزيتون و الخروب والذي خصص له غلاف مالي يقدر ب 56,45 مليون درهم، يضم 6 مشاريع، تهدف تحسين دخل الفلاحين ليبلغ 15.000 درهم للهكتار بدل 10.000 درهم للهكتار بالإضافة إلى تقوية التنظيمات المهنية عبر خلق مجموعة من التعاونيات الفلاحية، ثم غرس 1850 هكتار من الأشجار المثمرة و خلق و تجهيز 10 نقط ماء و تقديم الدعم و التأطير التقني و الإرشاد الفلاحي للمنتجين.

وبنفس المناسبة أشرف السيد العامل على توزيع أدوات فلاحية و 15 صهريجا مجرورا, منها 8 صهاريج مندرجة في إطار مشروع استبدال زراعة الحبوب بالزيتون، استفادت منها الجمعية الإقليمية لمنتجي الزيتون بجرادة و 5 صهاريج أخرى مندرجة في إطار مشروع استبدال زراعة الحبوب بأشجار اللوز و صهريجين آخرين مندرجين في إطار مشروع استبدال زراعة الحبوب بالخروب.







اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات