بلاغ…النقابة الوطنية للصحفيين المغاربة تدين موظف بجماعة وجدة يزاوج بين الوظيفة والصحافة

2018.12.10 - 3:31 - أخر تحديث : الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 8:02 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
5644 مشاهدة قراءة
شــارك
بلاغ…النقابة الوطنية للصحفيين المغاربة تدين موظف بجماعة وجدة يزاوج بين الوظيفة والصحافة


تلقينا في المكتب الوطني لنقابة الصحفيين المغاربة التابعة للاتحاد المغربي للشغل باشمئزاز وامتعاض كبيرين الإعتداء بالسب والقذف الذي تعرض له زميلنا محمد حساين الكاتب الجهوي للنقابة بوجدة من طرف احد المحسوبين على مهنة المتاعب والذي ينتحل صفة صحفي ويزاوج بين مهنتين الصحافة والوظيفة بجماعة وجدة ،وتعود تفاصيل الاعتداء اللفظي الذي كان محط انتقاد الجسم الإعلامي بوجدة خلال ندوة حول ” وجدة عاصمة المجتمع المدني ” التي نظمت بمركز الدراسات بوجدة يوم 6 اكتوبر الماضي بحضور الوزير مصطفى الخلفي حينما كان الزميل احساين يلتقط بعض الصور قرب منصة الخطابة وهو ما لم يرق لمنتحل الصفة المذكور فانهال بالسب والشتم على كاتبنا الجهوي .
واستحضارا لما قام به صاحب الصفحة الفايسبوكية الغير قانونية فإننا في نقابة الصحفيين المغاربة نعلن للرأي العام الوطني مايلي :
• إدانتنا وامتعاضنا من لجوء أحد المحسوبين على مهنة المتاعب للسب والقذف لتخويف وتهديد الصحفيين النزهاء.
• تضامننا المطلق مع الزميل محمد حساين و دعمنا لجميع الإجراءات والتدابير التي يراها مناسبة وكفيلة بضمان حقوقه المشروعة وصون كرامته وجبر الضرر الذي لحق به..
• نؤكد دعمنا اللامشروط للزميل حساين نظرا لما نعرف عنه من جدية وجرأة ومهنية في التعامل مع الأحداث.
• نعتبر ما قام به هذا الشخص المنتحل لصفة صحفي عبث يفتقد إلى كل حس مهني ،بل يثير الشك والارتياب في مقاصد هذا الاعتداء.
• لن نقف صامتين أمام هذه البلطجة الإعلامية مع متابعتنا عن كتب لتطورات هذه القضية .
وفي الختام تدعو نقابة الصحفيين المغاربة منخرطيها لرص الصفوف دفاعا عن مهنة المتاعب ،والوقوف بحزم أمام كل من سولت له نفسه مضايقتهم حتى وإن كان من أهل الدار أو محسوبا عليها .
عاشت نقابة الصحفيين المغاربة حرة مستقل

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات