فيديو وصور..لجنة ملكية يرأسها بنيحي تسلم هبة للزاوية البودشيشية

2017.12.07 - 5:43 - أخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 5:45 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
1٬3974 مشاهدة قراءة
شــارك
فيديو وصور..لجنة ملكية يرأسها بنيحي تسلم هبة للزاوية البودشيشية



استعدادا لإحياء الذكرى التاسعة عشر لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه وفي إطار الرعاية المولوية السامية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لشرفاء الزوايا ومريديهم سيرا على عادة أسلافه الكرام الميامين، سلمت لجنة الملكية يرأسها السيد قيس بنيحيى ، يومه الأربعاء 06 دجنبر 2017 هبة ملكية للسيد جمال القادري بودشيش شيخ الزاوية القادرية البودشيشية وذلك خلال حفل ديني أقيم بمقر الزاوية بالجماعة الترابية بمداغ بحضور السيد محمد علي حبوها عامل إقليم بركان،والدكتور مولاي منير القادري بودشيش،مدير الملتقى العالمي للتصوف وأبناء شيخ الطريقة،والمندوب الجهوي للأوقاف السيد عبدالحميد الادريسي،والسادة رؤساء المصالح الأمنية والعسكرية، السادة رجال السلطات الإقليمية والمحلية ،السيد رئيس المجلس القروي لمداغ،السيد رئيس المجلس العلمي المحلي ،السيد المندوب الاقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، وبعض مريدي ومنتسبي الزاوية.
وفي مستهل هذا الحفل تمت تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وإنشاد أمداح نبوية رددتها المجموعة الصوتية للطريقة القادرية البوتشيشية في أجواء روحانية.
وتميز هذا الحفل بالكلمة التي ألقاها السيد قيس بنيحيى رئيس اللجنة الملكية المكلفة بتسليم الهبات، دعا مريدي ومنتسبي الزاوية القادرية البوتشيشية إلى إحياء الذكرى التاسعة عشر لرحيل فقيد الأمة جلالة المغفور له الحسن الثاني في جو ملؤه القرآن والأمداح النبوية الكريمة والتي ستنظم ليلة 08 ربيع الثاني 1439 هـ ، مع الدعاء والترحم على روحه الطاهرة وروح والده المنعم جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراهما.
كما القى السيد محمد حباني رئيس المجلس العلمي المحلي كلمة بالمناسبة عبر فيها عن امتنانه على هذه الالتفاتة الجليلة، التي دأب جلالته على تخصيصها للزاوية القادرية البوتشيشية احياء لذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه.الى جانب ذلك نوه مقدم الطريقة القادرية البوتشيشية بدوره بهذه الالتفاتة المولوية والعناية الشريفة التي يوليها امير المؤمنين لهذه الزاوية التي تلعب دورا مهما في ترسيخ قيـم التعايش والتسامح وتأسيس ثقافـة السـلام مع احتـرام ثوابت الهوية الدينية للمملكة المغربية التي تعتبر نموذجا دينيا وحضاريا يتميز بالوسطية والاعتدال، مجددا بالمناسبة تشبث الزاوية بالبيعة الشرعية التي في أعناقهم وإخلاصهم للعرش العلوي المجيد، وتجندهم وراء جلالة الملك محمد السادس للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وصيانة مقدساتها..
وتجدر الاشارة الى ان هذه الطريقة شهدت تنظيم الملتقى العالمي الثاني عشر للتصوف تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على مدى أربعة أيام 28، 29، 30 نونبر و1دجنبر 2017 تحت شعار “التصوف والدبلوماسية الروحية : الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية”.
اعداد:حساين محمد





































اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات