صوت وصور..الوالي الجامعي بجتمع بعمال جهة الشرق

2023.12.07 - 11:05 - أخر تحديث : الأحد 10 ديسمبر 2023 - 7:12 مساءً
ارسال
لا تعليقات
1٬2894 مشاهدة قراءة
شــارك
صوت وصور..الوالي الجامعي بجتمع بعمال جهة الشرق


حساين محمد
بحضور السادة عمال إقليم الجهة،تراس السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد،امس بوجدة،اشغال اللجنة الجهوية للتنمية البشرية.


وأكد والي الجهة في كلمته الافتتاحية،ان حصيلة المرحلة الثالثة للمبادرة، التي نعيش اليوم أطوارها الأخيرة وهي مقبلة على مرحلتها الموالية باعتبارها ورشا مفتوحا باستمرار، وبفضل المجهودات المبذولة والدؤوبة من طرف جميع الشركاء، مكنت من تحقيق نتائج جد إيجابية ومحفزة على مستوى عمالة وأقاليم جهة الشرق، وشملت هاته المرحلة مشاريع تنموية في مختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجالات ريادة الأعمال لدى الشباب وإدماجهم الاقتصادي والدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة خاصة في ميدان التعليم الأولي والدعم المدرسي فضلا عن النتائج التي تم تحقيقها في مجال تعزيز البنيات التحتية بالوسط القروي وتحسين الخدمات الاجتماعية المقدمة للفئات الاجتماعية التي توجد في وضعية الهشاشة وذلك في إطار الالتزام المستمر للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتعزيز وصون حقوقهم وكرامتهم.

وقال والي جهة الشرق ان اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية السابق، قد تزامن مع انطلاق عملية نقل وحدات التعليم الأولي لقطاع التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وبالتالي ضمان استدامة تشغيلها، فقد تم نقل ما يناهز 578 وحدة منجزة في الفترة بين 2019 و 2022، على أن يتم، لاحقا، نقل الوحدات في طور الإنجاز برسم سنة 2023، وذلك إيمانا من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بأهمية التعليم الأولي كاستثمار تربوي من شأنه تحسين مؤشرات الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

أما فيما يخص برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب وبالنظر إلى الأهمية الكبرى للتشغيل ورفع القدرات وموازاة مع عمليات الإدماج والمواكبة التي تقوم بها منصات الشباب في كافة أقاليم الجهة، فقد تم إطلاق وبرمجة مجموعة من المشاريع الهادفة إلى إدماج الشباب في مهن واعدة تواكب متطلبات الدينامية التنموية والتكنولوجية التي تعرفها بلادنا، وذلك في مجالات البرمجة والترميز والهندسة المعلوماتية. كما أن المبادرة الوطنية مقبلة على إدراج هاته المشاريع في برامجها المستقبلية.

وكشف الوالي الجامعي ان وزارة الداخلية قامت من خلال التزامها بالاستراتيجية الوطنية لتبسيط ورقمنة المساطر، بإنشاء عدة منصات رقمية، منها المتاحة لعموم المرتفقين، ومنها تلك الخاصة بأجهزة حكامة ودعم البرامج التنموية الوطنية، على غرار النظام المعلوماتيPMO-DGCT .

وأفاد والي الجهة انه تمت برمجة ما مجموعه 973مشروعا، بزيادة في عدد المشاريع بلغت 38% عما كان مبرمجا في اجتماع يونيو الأخير، بكلفة مالية إجمالية ناهزت 404 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية بما يقارب 310 مليون درهم، حيث بلغ عدد المشاريع المنجزة 318 مشروعا و 655 مشروعا في طور الإنجاز.











اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات