وجدة:المديرية الإقليمية تحتفي باليوم الوطني للسلامة الطرقية بحضور رجال الأمن الوطني

2018.03.02 - 2:10 - أخر تحديث : الجمعة 2 مارس 2018 - 2:10 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
3344 مشاهدة قراءة
شــارك
وجدة:المديرية الإقليمية تحتفي باليوم  الوطني للسلامة الطرقية بحضور رجال الأمن الوطني


تنزيلا لبرنامج التعاون المشترك بين ولاية أمن وجدة والمديرية الإقليمية وجدة أنجاد وفي إطار الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة احتضنت مدرسة العرفان الابتدائية بتنسيق مع ولاية الأمن الوطني نشاطا توعويا تحسيسيا حول السلامة الطرقية استفاد منه 614 متعلمة ومتعلما ، وذلك صباح يوم الثلاثاء على الساعة العاشرة صباحا أطره السيد حسن النجاري عميد شرطة رفقة السيد محمد الورداني ضابط الشرطة والسيد حسن فوال ضابط الأمن والسيدة منى غزالي مقدمة شرطة ، وبحضور السيد امراح الصغير رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة والسيد عبد القادر عماري رئيس مكتب الصحة المدرسية والأمن الإنساني و والسيد مدير المدرسة والطاقم التربوي العامل بها ،تم الافتتاح بتحية العلم على نغمات النشيد الوطني ،ليقدم السيد حسن النجاري عميد الشرطة كلمة بالمناسبة ذكر من خلالها بالسياق الذي يندرج فيه هذا النشاط مشيرا إلى أهمية التربية على احترام مبادئ السلامة الطرقية للوقاية من حوادث السير ، خاصة وأن نسبة كبيرة من الحوادث التي تعرفها بلادنا تعود إلى عدم احترام قانون السير ،مذكرا بالمجهودات المبذولة من طرف المديرية الإقليمية وجدة انجاد وولاية امن وجدة في إطار برنامج مشترك لاستفادة اكبر عدد ممكن من المؤسسات التعليمية من الحملات التوعوية والتحسيسية في مجال السلامة الطرقية ، ليتطرق بعد ذلك السيد حسن فوال ضابط أمن شرطة المرور إلى تقديم نماذج ووضعيات وأمثلة حية أمام أنظار المتعلمات والمتعلمين لتوعيتهم بضرورة معرفة قوانين السير قصد الالتزام بها للحد من حوادث السير وآفات الطريق التي تخلف خسائر مادية وبشرية ،كما تقدمت السيدة منى غزالي مقدمة شرطة بشروحات حول كيفية استعمال الطريق محفزة التلميذات والتلاميذ الحاصلين على الأجوبة الصائبة برخص سياقة ، وفي السياق ذاته قدم السيد امراح الصغير في كلمته حصيلة البرنامج المشترك بين المديرية الإقليمية وولاية أمن وجدة في مجال السلامة الطرقية والامن بالمحيط المدرسي وحملات التحسيس والتوعية للقضاء على كل أشكال العنف والممارسات والسلوكات المشينة داخل وخارج الفضاء المدرسي ،ومساهمة العناصر الأمنية الوازنة في توعية المتعلمات والمتعلمين بمخاطر استعمال الانترنت وفي أنجاح مختلف الأنشطة التحسيسية المنجزة في إطار برنامج العمل المشترك مع المديرية الإقليمية بغاية نشر ثقافة الأمن والحفاظ على سلامة التلميذات والتلاميذ والأطر الإدارية والتربوية لمختلف المؤسسات التعليمية . وقد تميز النشاط التحسيسي بمشاركة جمعية أطفال العالم والتي أبدع مؤطروها في تنشيط الحفل بأناشيد ووصلات وفقرات فنية ذات علاقة بموضوع السلامة الطرقية حيث مرت الصبيحة التحسيسية في جو تربوي مفعم بالأنشطة التوعوية الهادفة التي لقيت استحسان المتعلمات والمتعلمين وكذا للطاقم الإداري والتربوي للمؤسسة وأولياء الأمور.
وقد عبر السيد محمد زروقي المدير الإقليمي في كلمة بالمناسبة عن شكره البالغ وامتنانه الكبير لولاية أمن وجدة ، مثمنا تعاونها المثمر وتدخلاتها الناجعة لتنزيل برنامج العمل التربوي المشترك، الذي يركز في جانب هام منه على إرساء منظومة القيم وترسيخها بالأوساط المدرسية في انسجام تام مع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015 – 2030 .مثمنا نتائج اشتغال العناصر الأمنية المؤطرة للمتعلمات والمتعلمين الذين أبانوا عن كفاءة عالية ومتميزة في تيسير سبل التواصل مع التلاميذ وتبليغ المقاصد المرجوة في مجالات ومواضيع مختلفة همت السلامة الطرقية وآداب استعمال الطريق، والتصدي لظاهرة المخدرات وتلقين آداب الفرجة في الملاعب الرياضية ، والتحسيس بقيم السلامة والتعايش والانفتاح وتكريس المواطنة .
مكتب التواصل بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات