والي جهة الشرق يطلق اللجنة الجهوية للمراعي

2019.01.01 - 10:56 - أخر تحديث : الثلاثاء 1 يناير 2019 - 10:56 مساءً
ارسال
لا تعليقات
2704 مشاهدة قراءة
شــارك
والي جهة الشرق يطلق اللجنة الجهوية للمراعي


اعداد:حساين محمد
انعقد مؤخرا بمقر ولاية وجدة انجاد الاجتماع الأول للجنة الجهوية للمراعي،ترأسه السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد، بصفته رئيسا لهذه اللجنة و بحضور ممثلي عمال أقاليم الجهة،و مجلس جهة الشرق¸المصالح الخارجية و المصالح الجهوية للإدارات أعضاء اللجنة بالإضافة الى ممثلي التنظيمات المهنية الرعوية و ممثلي الهيآت البيمهنية للفلاحة المعترف بها و المعنية بالنشاط الرعوي، و يندرج هذا الاجتماع في إطار تفعيل مقتضيات القانون رقم 13ـ113 المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية والمراعي الغابوية وكذا المرسوم رقم 2.18.131 المتعلق بتحديد تأليف وكيفيات عمل اللجنة الوطنية للمراعي واللجان الجهوية للمراعي.
في البداية, رحب والي الجهة بالحاضرين و ذكر بالدورية الوزارية المشتركة رقم 116 بتاريخ 23 نونبر 2018 للسيد وزير الداخلية و السيد وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات مبرزا الدور الهام الذي يلعبه قطاع الرعي كمصدر أساسي لعيش ساكنة العالم القروي بالجهة ،كما تطرق السيد الوالي في كلمته إلى المشاكل التي تعتري هاته المجالات الرعوية و الناجمة بالأساس عـن عمليـات الاستغــلال المفـرط و العشوائي لها إلى جانب النزاعات الناجمة عن الترحال.
وخلص السيد الوالي إلى ضرورة معالجة إشكالية الترحال من طرف اللجنة الجهوية للمراعي باعتماد مقاربة تنموية مندمجة تضمن حقوق كل الأطراف، و ذلك عبر تطبيق المقتضيات القانونية والتنظيمية والاستفادة من تراخيص الترحال الرعوي، واحترام المسالك المخصصة لذلك، فضلا عن التدابير الزجرية المتخذة في حالة المخالفات.
وفي كلمته أكد السيد المحجوب لحرش المدير الجهوي للفلاحة لجهة الشرق على أهمية الأراضي الرعوية بالنسبة لجهة الشرق حيث تمتد على مساحة تفوق 6,5 مليون هكتارأي 72% من إجمالي مساحة الجهة ويقدر قطيع الأغنام والماعز فيها بحوالي 3,5 مليون رأس كما تنتج المراعي في المتوسط ما يناهز 350 مليون وحدة علفية.
و اوضح السيد المدير في كلمته, أن وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات أنجزت مشاريع مهيكلة باعتماد مقاربة تشاركية ذكر منها مشروع تنمية المراعي وتربية المواشي، مشروع التنمية القروية لتاوريرت تافوغالت، مشاريع تنمية المراعي وتربية المواشي في اطار الدعامة الثانيةلمخطط المغرب الأخضر، برنامج انشاء وتجهيز نقط الماء لارواء الماشية في اطار اتفاقية الشراكة مع مجلس جهة الشرق وباقي الشركاء، ولعل اهم مكتسبات البرامج المنجزة ما تحقق من تنظيم الكسابة في اطار تعاونيات رعوية واتحادات للتعاونيات الرعوية كما تم انشاء حوالي 350 الف هكتار من المحميات الرعوية.
و في عرض للمديرية الجهوية للفلاحة تناول الاطار التنظيمي و التشريعي الجديد للمجالات الرعوية تم تفصيل مضامين القانون 13ـ113 السالف الذكرو نصوصه التطبيقية و كيفية تنزيله كما تم إبراز دور اللجنة الجهوية للمراعي حيث تم تكليفها بإعطاء اقتراحاتها حول تدبير وتسيير المجالات الرعوية بالجهة و تتبع تنفيذ برامج و مشاريع و أشغال تهيئة المجالات الرعوية وكذا إبداء رأيها للإدارة المختصة حول جميع القضايا التي تتعلق بالنشاط الرعوي.
بالإضافة إلى ذلك تم عرض النظام الداخلي للجنة الجهوية للمراعي لجهة الشرق و تمت ملائمته و المصادقة عليه.
من جهة اخرى ركزت تدخلات السادة اعضاء اللجنة على ضرورة بذل المزيد من الجهود لتحسيس و مواكبة الكسابة و باقي المتدخلين مثمنين مضامين القانون الجديد الذي ينظم المجال الرعوي و خلص الاجتماع إلى ضرورة التعجيل بتنفيذ القانون الجديد للمراعي من اجلتحقيق تنمية مستدامة لساكنة المناطق الرعوية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات