لقجع وهوار يرفعان من جهة الشرق ويخلقان حدثا رياضيا تاريخيا

2019.10.09 - 4:07 - أخر تحديث : الأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 4:11 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
4694 مشاهدة قراءة
شــارك
لقجع وهوار يرفعان من جهة الشرق ويخلقان حدثا رياضيا تاريخيا

جهة الشرق ولأول مرة تعيش حدثا رياضيا تاريخيا،باستقبالها لمقابلة المنتخب الوطني المغربي ضد المنتخب الليبي،الجمعة المقبلة،بالملعب الشرفي بوجدة،وسط حضور غفير للمشجعين من مختلف مدن المملكة.
حلم تحقق رغم التحديات التي تعيشها الجهة،بفضل تدخل رجل المهمات الصعبة ابن بركان،رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم،فوزي لقجع،والإبن البار لوجدة،رئيس مولودية وجدة لكرة القدم،وعضو بالمكتب المديري للجامعة الملكية لكرة القدم،محمد هوار،أملا في خلق إشعاع للجهة وتسويقها عالميا،ومواكبة التحول التي تعرفه في شتى المجالات بفضل المبادرة الملكية الميمونة التي غيرت من رونقها والورش يزال مفتوحا للإرتقاء بها أكثر فأكثر.
إن جهة الشرق في حاجة ماسة لمثل لقجع وهوار لمواصلة مسار تأهيلها بجدية ونجاعة،فلا أحد ينكر نكران الذات والكفاءة التي تميز فوزي لقجع والتي جعلته يحتل مراكز الريادة في المهام التي تقلدها،ونجاحه في تنزيل عدد من المشاريع بالجهة،كما لا أحد يخفي تألق هوار في تدبير فريق المولودية الوجدية،حيث مكنه من المرتبة الأولى رغم الشوائب والحواجز،يشتغل ليل نهار حبا لوجدة الألفية ولفريقها العريق.
إنها خصال أبناء جهة الشرق الحقيقين،العمل والجد والبحث عن الأفضل للمنطقة،ليس النهب والبحث عن الامتيازات على حساب حياة الساكنة بدعوى الدفاع عن حقوقهم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات