قمة الانسانية…الزاوية القادرية البودشيشية تقيم استقبالا خاصا لذوي الاحتياجات الخاصة

2019.02.11 - 6:10 - أخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 6:11 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
1٬9774 مشاهدة قراءة
شــارك
قمة الانسانية…الزاوية القادرية البودشيشية تقيم استقبالا خاصا لذوي الاحتياجات الخاصة


متابعة:حساين محمد
قامت جمعية بدر لذوي الاحتياجات الخاصة مرفوقة بالأطفال المستفدين و رئيسة الجمعية السيدة نادية عطية، و مؤطريها،الأسبوع المنصرم، بزيارة للزاوية القادرية البودشيشية ،حيث قاموا بجولة لمشروع المسجد الكبير الذي شارف على الانتهاء ، و إلى ضريح الشيخ سيدي حمزة قدس الله سره الذي يعتبر رمزا روحيا و معماريا تفنن ببناءه أمهر الحرفيين على الطراز المغربي الأصيل .
و كان في إستقبال مؤطري و مستفدي الجمعية رئيس مؤسسة الملتقى الدكتور مولاي منير القادري بودشيش الذي تقدم بالشكر للجمعية للدورها الهام و المتميز الذي تلعبه في إحتضان و رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة بركان و النواحي و ذلك من خلال برامج خاصة تستجيب لمتطلباتهم و احتياجاتهم ، كما أشاد برئيسة و مديرة الجمعية بدورها الاجتماعي و المرافقة الدائمة لهذه الفئة .


و شكرت رئيسة و مديرة جمعية بدر على أهمية اللقاء لإدخال السرور و الإرتياح الروحي على هذه الفئة و أن هذه الزيارة تدخل في إطار السياحة الروحية ، و نوهت بالدور الذي تلعبه الزاوية القادرية البودشيشية في إرساء الثواب الوطنية .كما حضر هذا اللقاء السيد معاذ القادري بودشيش رئيس مؤسسة الجمال للمديح و السماع لدعم و تحفيز الأطفال .
و قام مجموعة من المستفدين بجمعية بدر بتقديم لوحة بها آية قرآنية من صنع أنامل ذوي الاحتياجات الخاصة إلى مولاي منير القادري بودشيش تعبيرا منهم على حبهم و امتنانهم للاستقبال الحار و المتميز .


وتعتبر الزاوية القادرية البودشيشة و مؤسسة الملتقى شريكين أساسيين لجمعية بدر وذلك بدعمها في مختلف نشاطاتها على مدار السنة ، و تدل هذه الزيارة على إنفتاح الزاوية على المجتمع المدني بشكل إيجابي و فعال من خلال تقديم يد العون والمساعدة لذوي الإحتياجات الخاصة التي تتطلب عناية و مراقبة مستمرة.


وتسعى الزاوية القادرية البودشيشية و مؤسسة الملتقى لترسيخ قيم المحبة و الإيخاء و روح المواطنة الصادقة بين جميع أفراد المجتمع سيرا على النهج النبوي الحنيف و تمسكا بثوابت الأمة المغربية .
و في ختام الزيارة تلى الأطفال آيات من القرآن الحكيم و رفعت أكف الدعاء إلى الله عز و جل أن يحفظ البلاد ، و أن يديم الصحة على أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله .





اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات