فيديو…وجدة تحتضن النسخة الثانية من الأيام العلمية لمستجدات الجراحة المنظارية

2017.02.04 - 12:50 - أخر تحديث : السبت 4 فبراير 2017 - 12:55 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
9144 مشاهدة قراءة
شــارك
فيديو…وجدة تحتضن النسخة الثانية من الأيام العلمية لمستجدات الجراحة المنظارية



تحتضن مدينة وجدة من 16 إلى 19 فبراير 2017،النسخة الثانية من الأيام العلمية لمستجدات الجراحة المنظارية العالمية،تشرف على تنظيمها جمعية الجراحة المنظرية بجهة الشرق،بمصحة الشفاء بوجدة.
وفي تصريح للكاتب العام للجمعية المنظمة،البروفيسور معاد النوري،أكد أن الأيام العلمية حول مستجدات الجراحة المنظارية هي تتويج سنوي للأنشطة العلمية والإجتماعية للجمعية والتي تهدف إلى الرفع من مستوى المجال الصحي بالمنطقة فضلا عن كونها فرصة لتبادل الخبرات والتجارب بخصوص الجراحة المنظارية التي تعتبرحاليا إحدى الوسائل الأكثر نجاعة لعلاج جل مرضى الكلي، والمسالك البولية، لكونها تستجيب لشروط السلامة، اعتمادا على دقتها.
وقال البروفسور معاذ نوري، إن المنظار يكبر صورة الحقل الجراحي عشر مرات، وهو العامل الذي يقلل من النزيف الدموي، ومعه كذلك تكاد تكون الآلام الموالية للعملية شبه منعدمة، وأيضا تغيب مضاعفات بقر البطن، من مثل التعفنات والفتوق. زيادة على أنه، وبالنظر لكل هاته المميزات، لا تتعدى مدة الاستشفاء 24 ساعة، كما أن فترة النقاهة، لا تتعدى أسبوعا، إذ يمكن للمريض أن يستعيد عمله ونشاطه اليومي في آجال قصيرة، مقارنة مع الجراحة المعتادة.
وأوضح البروفيسور النوري الذي يشغل مديرا لمصحة الشفاء بوجدة، أن التكوين الطبي المستمر أصبح ضرورة قصوى وملحة ،لأن الطب يتقدم بسرعة فائقة،حيث تتضاعف المعلومات الطبية كل 5 سنوات،وأن ما يميز هذه الأيام هو حضور عدد مهم من الأطباء، والاختصاصيين من مختلف مدن المملكة المغربية،وكذا من فرنسا وبلجيكا وتركيا.
إعداد:حساين محمد
oujdaregion

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات