فيديو…الدكتور سمير بودينار:مدونة الأسرة بين نقاط قوة مهمة ومشكلات متعلقة بالتطبيق

2018.03.25 - 6:58 - أخر تحديث : الأحد 25 مارس 2018 - 6:58 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
2724 مشاهدة قراءة
شــارك
فيديو…الدكتور سمير بودينار:مدونة الأسرة بين نقاط قوة مهمة ومشكلات متعلقة بالتطبيق


كلمة الدكتور سمير بودينار لال الندوة الدولة حول تطبيق مدونة الأسرة بالخارج.
السيدات والسادة:
أبدأ بالترحيب بكم في رحاب مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، وفي افتتاح أشغال هذه الندوة الدولية التي تلتئم حول موضوع متعدد الأبعاد، من المواضيع المتصلة بمدونة الأسرة المغربية وهو: تطبيق مدونة الأسرة بالخارج: المشاكل والحلول” وما يثيره من قضايا، وا يوجبه من سعي نحو إيجاد أجوبة مناسبة وحلول ناجعة لها.
تعد اليوم أربعة عشرة سنة من عمر مدونة الأسرة، أبانت فيها هذه المدونة عن نقاط قوة مهمة، وقدمت إجابات وحلولا لعدد من الإشكالات، لكنها اثارت في الوقت ذاته قضايا مستجدة ومشكلات متعلقة بالتطبيق.
وقد وابنا في مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة ورش مدونة السرة منذ بداية إخراجها، وفي مختلف مراحل تطبيقها، بمقاربة متعددة التخصصات، أنتجت عددا من البرامج البحثة، والنشطة العلمية والإصدارات المتخصصة.
واليوم تقوم وحدة البحث في الدراسات القانونية والعمل القضائي بالمركز بتنظيم هذه الندوة الدولية الهامة، استكمالا لهذا الجهد واستمرارا لمقاربة علمية حول موضوع مركزي هو الأسرة في أبعادها الاجتماعية والتشريعية اللذان لا ينفك أحدهما عن الاخر.
وإذا كنتم جميعا تعرفون القضايا ذات الأولوية البحثية بالنسبة لمدونة الأسرة بالخارج، من حيث المشكلات المرتبطة بالتطبيق بالنسبة لخمسة ملايين من مغاربة العالم، فغننا على ثقة أن هذه الندوة مؤهلة تماما لمقاربتها وتقديم مقترحات ناجعة في الإجابة عليها، وذلك بالنظر إلى أن جلساتها العلمية الست خلال هذين اليومين ستتناول جل تلك القضايا والمواضيع بالبحث والتحليل والنقاش، في حوار علمي بين المختصين من الباحثين والمهنيين معا. كما ستحظى جلساتها العلمية ومداخلاتها بتأطير نخبة من السيدات والسادة الأساتذة الأجلاء من داخل المغرب وخارجه (إسبانيا)، من الهيئة القضائية (محكمة النقض، ورئاسة النيابة العامة، ورئاسة مختلف المحاكم بالجهة، والسادة القضاة المختصون، والمحامون والعدول)، والهيئة الأكاديمية من أساتذة الجامعات المغربية بالرباط والدار البيضاء وفاس ومكناس وسلا والرشيدية والحسيمة والناظور بالإضافة إلى مدينة وجدة. وهم جميعا من ذوي الاختصاص الذين يعايشون قضايا الأسرة ومدونتها القانونية وتطبيقاتها داخل المغرب وخارجه من موقعهم المهني: نظرا وعملا، خبرة بحثية أو ممارسة عملية.
فلكل هؤلاء نتقدم بجزيل الشكر على تشريفهم هذه الندوة بحضورهم، كما نشكر شركاء المركز في تنظيمها، وهم كل من:
– وزارة العدل
– المجلس العلمي المحلي بوجدة
– المجلس الجهوي لعدول استئنافية وجدة
– مركز ادريس الفاخوري للدراسات والأبحاث في لعلوم القانونية بوجدة
– مخبر الدراسات القانونية والاجتماعية بكلية الحقوق بوجدة
– مركز الدراسات القانونية والاجتماعية بالحسيمة.
ولكافة السادة الأساتذة، الزملاء الأعزاء في وحدة الدراسات القانونية بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة.
وللسادة أعضاء اللجة التنظيمية لهذه الندوة الدولية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات