فيديو..أمن وجدة يودع السنة الأمنية بانخفاض معدل الجريمة وتقديم 50 635 متلبس

2018.05.16 - 8:08 - أخر تحديث : الأربعاء 16 مايو 2018 - 8:08 مساءً
ارسال
لا تعليقات
2724 مشاهدة قراءة
شــارك
فيديو..أمن وجدة يودع السنة الأمنية بانخفاض معدل الجريمة وتقديم 50 635 متلبس


إليكم كلمة السيد مصطفى عدليّّ،والي أمن وجدة،بمناسبة الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني،وقد تفضل بالقاء الكلمة نيابة عنه،السيد عبدالاله الدكاني،العميد الاقليمي للأمن الوطني بوجدة.
الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.
السيــد والــي جهــة الشرق، عامـل عمالة وجدة – أنكـاد.
السيد القائد المنتدب للحامية العسكرية بوجدة.
السيد القائد الجهوي للدرك الملكي بوجدة.
السيد الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف.
السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف.
السيد رئيس المحكمة الابتدائية.
السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية.
السيد رئيس المحكمة الإدارية.
السيد رئيس المحكمة التجارية.
السيد المدير الجهوي لمراقبة التراب الوطني.
السيد رئيس مجلس جهة الشرق.
السيد رئيـس المجلـس العلمي المحلـي.
السيد رئيس جامعة محمد الأول.
السادة رؤسـاء مختلف هيئات السلطة القضائيـة.
السيد نقيب هيئة المحامين.
الســـادة رؤسـاء الهيئـات المنتخبـة.
السادة رؤســـاء المصالـح الأمنيـة.
السادة رؤسـاء المصالـح الخارجيـة.
السيدات والسادة ممثلو الأحزاب السياسية، الهيئات النقابية، مسؤولو جمعيات المجتمع المدني وممثلو وسائل الإعلام.
السيدات والسادة متقاعـدي الأمـن الوطنـي.
السيدات أرامل وأيتام رجال الأمـن.
أيهـــا الحضــور الكريــــم :
قبل 62 سنة من هذا اليوم، أعلن فقيد العروبة والإسلام المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، عن تأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني، ليوكل إليها السهر على أمن وسلامة رعاياه الأوفياء،وكتجسيد لمظهر من مظاهر السيادة، ومند حينه عرفت هذه المديرية العامة عدة تطورات انسجاما مع التفاعلات الاجتماعية وكذا الحقوقية التي عرفها المجتمع المغربي ومواكبة التوجهات الكبرى التي سطرها مولانا جلالة الملك محمد السادس نصره الله.
وبهذه المناسبة الكريمة، أشكركم على مشاركتنا هذا الحفل البهيج الذي يؤرخ لميلاد الإدارة العامة للأمن الوطني.
أيهـــا الحضــور الكريــــم :
لقد شكل الخطاب الملكي السامي بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية الخريفية (أكتوبر 2016) محطة تاريخية، وتحولا عميقا، في تدبير شؤون المواطنين وخدمة مصالحهم بمسؤولية ووطنية وأمانة، هذه التعليمات المولوية استلمتها المديرية العامة للأمن الوطني وواكبتها بإصدار مجموعة من الدوريات والمناشير المنظمة لأداء موظفيها، للارتقاء بجودة الخدمات التي يقدمها المرفق الأمني، وهو الأمر نفسه الذي سارعت ولاية أمن وجدة إلى تنزيله من خلال متابعة وتقييم الأداء العام لمختلف مصالحها ومرافقها سواء على المستوى الولائي أو على مستوى المناطق الأمنية الإقليمية التابعة لها.
وفي سبيل تحقيق ذلك، جرى العمل على عقد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات اليومية بكافة الأطر والمسؤولين الأمنيين بمختلف المصالح والمناطق الأمنية الإقليمية، للسهر ميدانيا على حسن تطبيق هذه التعليمات، إذ اتضح أن موظفي الأمن انخرطوا بشكل فعلي في منظومة هذا الورش الإصلاحي المفتوح الذي يقوده مولانا المنصور بالله.
أيهـــا الحضــور الكريــــم :
إن ولاية أمن وجدة تودع هذه السنة الأمنية على إيقاع إنجاز أمني هام يتمثل في تحقيق انخفاض معدل الجريمة بشكل عام، حيث عرفت السنة الأمنية الممتدة من فاتح ماي 2017 إلى غاية 30 أبريل 2018 تسجيل ما مجموعه 50 177 قضية مقابل 51 925 قضية في السنة التي قبلها أي بانخفاض بلغ 1748، مع تحقيق معدل زجر عام بلغ90,30% ، وتقديم ما مجموعه 53 629 شخصا أمام العدالة، وهذا الانخفاض الملحوظ المواكب لارتفاع معدل الزجر العام انعكس بشكل مباشر على الجرائم الماسة بالإحساس العام بالأمن.
وقد أمكنت العمليات الأمنية المتعلقة بمبادرات الشرطة المنظمة على صعيد جميع المناطق التابعة لهذه الولاية وفق مناهج مضبوطة في الزمان والمكان من إيقاف 50 635 شخصا في حالة تلبس بالجرم المشهود منهم 2293 شخصا من أجل السرقة، كما أمكنت من وضع حد لفرار 13 198 شخصا مبحوثا عنه من اجل مختلف الجنايات والجنح منهم 621 من أجل قضايا متعلقة بالسرقات كذلك.
هذه العمليات النوعية أدت إلى انخفاض مؤشر الجريمة بالنظر إلى الأولوية التي أعطيت لزجر الاتجار الدولي في المخدرات وتفكيك العصابات الإجرامية، وعليه حيث وبفضل تعدد وتنوع مبادرات الشرطة، تمكنت المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن وجدة، بتنسيق مع مصالح المديرية الجهوية لمراقبة التراب الوطني من تفكيك مجموعة من الشبكات الإجرامية ذات امتدادات جهوية ووطنية ودولية في مختلف صور الجريمة جاءت كما يلي :
03 شبكات إجرامية دولية تنشط في ميدان الهجرة السرية.
oشبكتين إجراميتين في ميدان الاختطاف والاحتجاز وطلب فدية والاتجار في البشر تم خلالها إيقاف 11 شخصا ينحدرون من دول افريقية جنوب الصحراء.
11 شبكة إجرامية في ميدان الاتجار في المخدرات والأقراص المهلوسة والمخدرات الصلبة والقوية كان آخرها الشبكة التي تتكون من 10 أشخاص من ضمنهم 03 نساء جرى توقيف أعضاءها بشكل متزامن بكل من مدينة الناظور، زايو ودوار آيت مايت بمنطقة بني سعيد الكبداني، حيث أسفرت جل هذه العمليات النوعية عن تحقيق محجوزات قياسية جاءت كالتالي :
– 31 طن و 310 كلغ من مخدر الشيرا.
-80 كلغ من مخدر الكيف.
-05 كلغ و 410 غرام من الكوكايين.
-15500 علبة من السجائر المهربة.
-23752 قنينة من الخمور المهربة.
-130.143 قرص مهلوس مختلفة الأنواع.
لا بد إذن من مساءلة هذا الرقم المخيف والتمعن فيه، بمعنى أن كل قرص مهلوس يتم ترويجه بين شبابنا يساوي مشروع جريمة أو جريمة تامة قد تكون جناية أو جنحة، يساوي كذلك انتقالا لمصالح الشرطة للقيام بالإجراءات القانونية اللازمة لمعاينة هذا الجرم ويوازيه كذلك قضية رائجة أمام المحاكم، ولكم أن تتصوروا طبيعة هذه الحرب غير التقليدية التي تخوضها مختلف المصالح الأمنية، في مواجهة طرفين الأول خصم خارجي يحاول بشتى الطرق تقويض مجهودات التنمية عبر استهداف خيرة شباب هذا الوطن، وطرف آخر محلي عبارة عن عصابات إجرامية محلية لا وازع وطني أو أخلاقي لها هدفها فقط الاغتناء غير المشروع وإن كان الثمن المصالح العليا للوطن.
أيهـــا الحضــور الكريــــم :
إن العمل الذي تقوم به المصالح الأمنية ينطلق من تحديد الأولويات في زجر الجريمة وتجفيف منابعها، اعتمادا على مقاربة تقوم على” البراديكم الواقعي” البعيد عن مختلف أشكال البهرجة والتهريج.
إن هذا الانجاز المتواضع تحقق بفضل مجهودات جبارة انخرطت فيه كل مقومات المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن وجدة التي أغتنم هذه الفرصة لأتوجه إليها بالشكر الجزيل وألتمس منهم المواصلة على نفس الدرب خدمة لهذا الوطن وتحقيقا لمفهوم الأمن الذي عرفه المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه بأنه يعني حماية المواطن في ماله ودينه وعرضه.
أيها الحضور الكريم :
لقد تعززت البنيات الإدارية لولاية أمن وجدة بمجموعة من الوحدات والمرافق الإدارية تنفيذا لتعليمات السيد المدير العام للأمن الوطني في هذا الصدد، وذلك تجاوبا مع الحاجات الأمنية التي يقتضيها توسع المجال الحضري لمدينة وجدة فيما سيتم في المنظور القريب الانكباب على تحقيق المشاريع التالية :
إنشاء المنطقة الأمنية الثانية لتعزيز التواجد الأمني بوجدة.
بناء وإحداث دائرتين للشرطة.
إحداث مراكز للشرطة ببعض التجمعات السكنية.
ولا تفوتني هذه المناسبة دون التوجه بالشكر الجزيل للسيد رئيس الجهة الذي ساهم مشكورا في تعزيز حظيرة السيارات من خلال اقتناء حافلة من النوع الممتاز، مكنت موظفي مصالح ولاية أمن وجدة من التنقل في شروط تليق بحجم التضحيات التي يقومون بها.
أيهـــا الحضــور الكريــــم :
نحاول قدر المستطاع إبعاد النظرة النمطية عن مرفق الأمن كجهاز يقوم فقط على الزجر، بل نعتز بانفتاحنا على مختلف المصالح ومشاركة أطرنا الأمنية في مختلف الندوات العلمية والفكرية والتربوية التي ندعى إليها، وساهمنا كذلك في التربية على المواطنة والتربية الطرقية، إضافة إلى تحصين الشباب المتمدرسين من تبعات استهلاك المخدرات عن طريق انخراطنا في الحملات التحسيسية التي يتم تنظيمها بالمؤسسات التعليمية.
أيهـــا الحضــور الكريــــم :
وبما أن الجانب الاجتماعي يبقى عنصر الحسم في الأداء الأمني بشكل عام واستجابة للتعليمات المولوية السامية بتمكين موظفي الأمن بالوسائل المادية، البشرية والاجتماعية لأداء مهامهم بشكل لائق، وتنزيلا لتوجيهات السيد المدير العام للأمن الوطني، قامت مصالح ولاية أمن وجدة بمجموعة من المبادرات في هذا الشأن، نذكر منها على سبيل المثال :
•الشراكة التي تم عقدها مع مجموعة العمران لتمكين موظفي ولاية امن وجدة من سكن اقتصادي.
•مشروع إحداث مخيم صيفي لفائدة موظفي المديرية العامة للأمن الوطني بمدينة السعيدية على غرار باقي المصالح.
•تدشين مقر المركز الصحي الجديد، والذي يستجيب لمواصفات وشروط استقبال موظفي الأمن وعائلاتهم في ظروف لائقة.
•تنظيم حفل سنوي في آخر السنة الدراسية لفائدة التلاميذ المتفوقين من أيتام وأبناء موظفي الأمن الوطني وتسليم جوائز تشجيعية لتحفيزهم على مزيد من الاجتهاد والمثابرة.
أيهـــا الحضــور الكريــــم :
إن نساء ورجال الأمن كما ألفناهم، سيظلون كذلك عنوان التضحية ونكران الذات همهم الوحيد خدمة الوطن بصدق وأمانة والاستجابة للمواطن بكل فورية بعيدا عن روح التسويف أو اللامبالاة خدمة للشعار الخالد ” الله – الوطن – الملك”.
ولا يفوتني بهذه المناسبة المجيدة أن أتقدم بخالص عبارات الشكر إلى السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة-أنكاد، وكذلك السادة رؤساء المجالس المنتخبة، وكذا للسلطة القضائية على رأسها السيد الوكيل العام للملك والسيد وكيل الملك على تأطيرهم المستمر لضباط الشرطة القضائية أثناء أداء مهامهم سواء خلال الأبحاث التمهيدية، حالات التلبس أو بمناسبة تنفيذ الإنابات القضائية.
وشكري موصول أيضا إلى كل المنتخبين نساء ورجالا، وباقي المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعلام، وأسرة التعليم ومختلف الفاعلين الجمعويين ووداديات الأحياء السكنية والأندية الرياضية والثقافية.
كما أنوه بروح التعاون التي تطبع علاقة مصالح الأمن الوطني وكافة قوات ومصالح الأمن الأخرى العاملة بالجهة الشرقية، من قوات مسلحة ملكية، مديرية مراقبة التراب الوطني، المديرية العامة للدراسات والمستندات، الإدارة الترابية، الدرك الملكي، القوات المساعدة، الوقاية المدنية والجمارك.
كما أنني سعيد بوجود أرامل وأيتام رجال الأمن، وكذا متقاعدي الأمن الوطني بيننا لمشاركتنا إحياء هذه الذكرى الغالية، والذين أشكرهم على ما أسدوه للبلد من خدمات جليلة نستحضرها في هذا اليوم التاريخي.
وختاما، أتشرف أن ألتمس من السيد المدير العام للأمن الوطني أصالة عن نفسي ونيابة عن أطر وموظفي كافة مصالح ولاية أمن وجدة برفع آيات الولاء والإخلاص لمولانا أمير المؤمنين حامي حمى الملة والدين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وأقر عينه بولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات