عامل إقليم فجيج في لقاء تواصلي اولي مع المجلس الجماعي لجماعة بوعرفة

2017.07.08 - 12:34 - أخر تحديث : السبت 8 يوليو 2017 - 12:36 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
6944 مشاهدة قراءة
شــارك
عامل إقليم فجيج في لقاء تواصلي اولي مع المجلس الجماعي لجماعة بوعرفة


شهدت قاعة الإجتماعات التابعة لبلدية بوعرفة بمدينة بوعرفة ، صباح اليوم الجمعة 08 يوليوز الجاري، أشغال اللقاء التواصلي الأول من نوعه الذي جمع عامل إقليم فجيج السيد محمد الضرهم برئيس وأعضاء المجلس الجماعي لبوعرفة بحضور رئيس المجلس الإقليمي للفجيج و باشا المدينة و قائد الملحقة الاولى، والتي إمتدت لزهاء الساعة و النصف تمت من خلاله تدارس الوضعية الراهنة والمستقبلية لبلدية بوعرفة والمتعلقة بمختلف المجالات والميادين.
وقد إفتتح اللقاء التواصلي بكلمة ترحيبية لرئيس المجلس الجماعي لبوعرفة السيد صالح الزروالي الذي هنأ من خلالها عامل الإقليم على الثقة المولوية التي حضي بها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس كما شكر من خلالها عامل الإقليم على بادرته الهامة التي تندرج في إطار اللقاءات التواصلية التي باشرها منذ تنصيبه عاملا على إقليم فجيج، داعيا جميع المؤسسات على صعيد المدينة و الإقليم من أجل الإنخراط في التعاون مع عامل إقليم فجيج بحكم حنكته وتجربته بغية تحقيق الأهداف المنشودة وفق التعليمات الملكية السامية التي تهدف أساسا إلى بلورة مشاريع التأهيل الحضري للمجال الترابي بوعرفة و إقليم فجيج ، مشيرا إلى ضرورة تحسين مستوى عيش الساكنة مختتما كلمته بالتفاؤل بالمستقبل الواعد للمنطقة الذي يتطلب .إبداء التعاون لبلوغ التنمية المنشودة كما تطرق لمجموعة من المشاكل التي تعاني منها الساكنة و خاصة قطاع التعليم و الصحة
وعقب ذلك إفتتح عامل إقليم محمد الضرهم ، كلمته خلال اللقاء التواصلي الأول له مع المجالس المحلية بالإقليم و الذي أكد على أهميته لإعتبارات عدة أجملها في مكانة بلدية بوعرفة على صعيد الإقليم والمنطقة حيث سمى اللقاء ذاته بعبارة لقاء اولي، مذكرا بأنه ستكون لقاءات أخرى مكثفة مشيرا إلى ضرورة الإرتقاء بمدينة بوعرفة إلى قطب إقتصادي بناءا على المؤشرات الإيجابية التي تؤكد أن الجماعة ستنخرط في إتجاه الإرتقاء إلى مستوى القاطرة الحقيقية للتنمية رغم كل الإكراهات والعراقيل الراهنة.
وأضاف عامل إقليم فجيج في معرض كلمته، أنه بات من الضروري اليوم الإنصات و المقاربة التشاركية للمواطنين كما وعد بلقاءات اخرى و ان أبواب السلطة مفتوحة في كل وقت و الاشتغال مع كل من تهمه هموم الساكنة ومن جانبه تطرق السيد الشاية خلال تقديمه لعرض مفصل بلغة الأرقام إلى الوضعية القائمة بالمدينة و ضرورة النهوض بها في جميع المجالات مشيرا إلى ضرورة خلق نواة جامعية على مستوى بوعرفة و معاهد التكوين في المهن الجديدة و خلق مناخ يشجع على الاستثمار و العمل على تفعيل المطار و ذلك بتقديم شروط تحفيزية للمستثمرين.
كما أكد على ضرورة فتح خط السكك الحديدية لإنعاش السياحة و العمل على خلق بنيات تحتية لاستقبال السياح كما اكد على ضرورة الاشتغال المنتخبين و السلطة كاليد الواحدة وبعد ذلك فتح المجال لمداخلات أعضاء المجلس البلدي لبوعرفة والتي ثمنت البادرة الطيبة لعامل إقليم فجيج وركزت على مجموعة من المشاكل التي تعاني منها ساكنة بوعرفة في مختلف المجالات والميادين متوجهين بجملة من المطالب من بينها الشغل و السكن حيث أكد السيد شنو على ضرورة احياء الإنعاش الوطني و مشكل التجزئة السكنية لودادية العمال بالخارج و غلاء فواتير الماء و الكهرباء كما تطرق لمشكل سيارات نقل الاموات من وجدة و الذي عانت منه الساكنة خاصة أن نقل الاموات أصبح من احتكار القطاع الخاص .
ومن جهته أكد السيد الرمضاني على ضرورة توسعة الوعاء العقاري للمدينة و أشار من جهة أخرى الى انعدام مديرية الشغل و انعدام الموارد البشرية لتسيير مجموعة من المرافق المهمة بالمدينة و من جهتها طرحت السيدة زوليخة لبيض مشكل علامات ممنوع المرور للحافلات بالمدينة و التي أكدت على ضرورة إعادة النظر فيها كما طرح السيد النعيمي مشكل غلاء تذاكر النقل الذي أثقل كاهل الساكنة و خاصة في المناسبات و العطلة الصيفية .
ليختتم اللقاء التواصلي الذي لم يسبق له مثيل على مستوى بلدية بوعرفة في أجواء سادها التفاؤل والإنشراح في ظل التواصل الذي بات يركز عليه العامل الوافد الجديد على عمالة فجيج السيد محمد الضرهم وعقب إنهاء أشغال اللقاء التواصلي المذكور أقيم على شرف الجميع بحضور عامل إقليم فجيج ورئيس المجلس الإقليمي واعضاء المجلس البلدي وفعاليات مهتمة حفل شاي. و اختتم اللقاء بالدعاء الصالح لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
لوماروك اونلاين : مكتب بوعرفة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات