صوت وصور..”مؤسسة البديل التربوي” بوجدة تواصل التألق بقيادة الدكتورة الفاضلة لطيفة بوعزة

2019.04.10 - 2:46 - أخر تحديث : الأربعاء 10 أبريل 2019 - 2:46 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
2٬8614 مشاهدة قراءة
شــارك
صوت وصور..”مؤسسة البديل التربوي” بوجدة تواصل التألق بقيادة الدكتورة الفاضلة لطيفة بوعزة


اعداد:حساين محمد
مؤسسة البديل التربوي للتعليم الخصوصي بوجدة،فضاء تربوي يعنى بتربية وتكوين الأطفال والشباب المتمدرسين بمختلف الأسلاك والمستويات الدراسية وذلك من خلال برنامج تربوي متكامل يرمي إلى بلوغ التميز على جميع المستويات،فضلا عن كونها أول مؤسسة تعليمية تشتغل بنظام التدريس الفرنسي بجهة الشرق.
لتقريب الزوار أكثر من هذه المؤسسة الناجعة،استضاف موقع oujdaregion.com،المديرة المسؤولة عنها الدكتورة الفاضلة لطيفة بوعزة،والتي قدمت لنا جملة من التوضحيات عن مسارالمؤسسة وخطة العمل بها،حيث استهلت حديثها بالترحم على زوجها الدكتور محمد زايد ،الذي رافقها في مرحلة التأسيس والبناء والمواكبة وايضا النجاح الباهر الذي حققته مؤسسة البديل التربوي،لتصبح نموذجا للمدارس الخصوصية بجهة الشرق.
الدكتور لطيفة بوعزة،استهلت حوارها بالتأكيد على أن التعليم هو أساس نهضة الأمم وسر تقدمها،الأمر الذي يفرض مواكبة مستجدات العصر والعمل على تطوير التعليم بما يلبي احتياجات المرحلة التي نمر بها،وهو ما عملت عليه مجموعة البديل حتى اصبحت متطورة ومبدعة توفر بيئة تعليمية تشجع على الابتكار وتنقل الطالب من مستويات الإدراك الدنيا إلى القمة، مرورا بمهارات الفهم والتطبيق و تحليل المشكلات والحكم على الأشياء وصولا إلى الإبداع والابتكار،من خلال إدخال ودمج التكنولوجيا في العملية التعليمية على كافة المستويات وبمشاركة جميع الأطراف،و السعي للوصول إلى قمة الإدراك المعرفي ( الإبداع والابتكار ) وتحقيق الربط والتكامل بين جميع أطراف العملية التعليمية و نشر ثقافة التعلم النشط التعاوني التشاركي،فضلا عن إزالة الأسوار (الحواجز الفكرية ) بين المدرسة والمجتمع عبر الربط بين المدرسة والبيئة المحيطة والمجتمع المحلي والوطن ككل.
الدكتورة لطيفة،كشفت أيضا،أن مؤسسة البديل التي لها علاقات عمل مع أكاديمية بوردو والسفارة الفرنسية،تمكنت بفضل جمعية محمد عياد للبديل التربوي من تحويل التعليم إلى تدريب وتعلم وتوفير بيئة مناسبة لتطبيق أساليب التعلم النشط،و تطبيق الجودة والتميز التربوي ونشر ثقافة الجودة وأدواتها داخل المؤسسة وخلق بيئة آمنة من خلال تحقيق معايير الأمن والسلامة المهنية في المدرسة و التواصل الفعال والتعاون مع أولياء الأمور.
وتستجيب مؤسسة البديل التربوي بوجدة لكل معايير مدرسة المستقبل من حيث الموقع وتنوع المرافق وتوفرها على كل التجهيزات والتقنيات الحديثة التي تضمن التعلم الجيد ، بالإضافة إلى استقطابها لثلة من الأساتذة والإداريين والمفتشين المشهود لهم بكفاءاتهم وتجاربهم الرائدة في التربية والتدريس والتنشيط والتأطير.










اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات