صوت وصور..اجواء افتتاح مهرجان “الكرموس” باغبال

2019.08.26 - 2:44 - أخر تحديث : الإثنين 26 أغسطس 2019 - 2:44 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
8174 مشاهدة قراءة
شــارك
صوت وصور..اجواء افتتاح مهرجان “الكرموس” باغبال


و.م.ع
انطلقت، مساء الجمعة بأغبال في إقليم بركان، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان أغبال لفاكهة التين الذي يتوخى الإسهام في تثمين هذا المنتوج بمختلف أصنافه.
وتسعى هذه التظاهرة، بحسب المنظمين، إلى إبراز مؤهلات قطاع التين في هذه المنطقة وتبادل التجارب والخبرات بين المهنيين، واستكشاف إمكانيات تنمية هذا القطاع، لا سيما من خلال غراسة الأشجار والتنظيم المهني وتأطير المنتجين.
كما يهدف هذا الحدث السوسيو – اقتصادي، الذي جرى حفل افتتاحه بحضور الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي، إلى التعريف بالمؤهلات السياحية لمنطقة أغبال وإبراز خصوصياتها، لا سيما على المستويات الثقافية والفنية والطبيعية.
وتعرف هذه الدورة، التي تنظمها تعاونية غرماون وجمعية غرماون لمنتجي التين والتنمية الفلاحية، مشاركة تعاونيات تعرض منتوجات فلاحية محلية.
وقال السيد صديقي، بالمناسبة، إن هذا المهرجان يعد فضاء هاما للقاء منتجي التين بالجهة الشرقية وإقليم بركان والمستهلكين، ونافذة للترويج لهذا المنتوج ذي القيمة الغذائية العالية، ومناسبة للتعريف بالمؤهلات الطبيعية والثقافية لإقليم بركان.
وأضاف، في تصريح للصحافة، أنها مناسبة لإشراك حوالي 30 تعاونية فلاحية للمنتجات المحلية في هذه التظاهرة التي تمكن من الإطلاع على المجهودات المبذولة من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والتنظيمات المهنية منذ إطلاق مخطط المغرب الأخضر.
من جانب آخر، أكد السيد صديقي أن سلسلة التين سجلت دينامية مهمة بفضل المجهودات المبذولة في إطار مخطط المغرب الأخضر لتنمية هذه السلسلة والنهوض بها ودعم الاستثمار من أجل تحسين الإنتاجية وتثمين المنتوج وتعزيز جودته وترويجه وطنيا ودوليا.
وأوضح أن هذه الزراعة تشهد نموا ملحوظا بحيث تقدر المساحة المغروسة بحوالي 61 ألف و500 هكتارا على الصعيد الوطني، ويقدر الإنتاج بحوالي 130 ألف طن.
وبجهة الشرق، يضيف الكاتب العام للوزارة، تمتد زراعة التين على مساحة تفوق 1283 هكتارا وبإنتاج يقدر ب 4377 طن، يمثل فيها إقليم بركان 228 هكتارا كمساحة مغروسة و2070 طنا كإنتاج.
وفي هذا السياق، أكد السيد صديقي أنه نظرا للأهمية التي تكتسيها هذه الزراعة، فسيتم في إطار الدعامة الثانية من مخطط المغرب الأخضر إنجاز مشروع لغراسة 100 هكتار من شجر التين على صعيد جماعة أغبال.
كما أفاد بأنه يرتقب إنجاز وحدة لتجفيف 200 طن في السنة من ثمار التين وتعليب ما يناهز 1200 طن من التين الطري.
إلى ذلك، تتضمن فقرات هذا المهرجان (23 – 25 غشت الجاري) إقامة معرض خاص بفاكهة التين ومنتوجات محلية أخرى، من قبيل العسل والزيتون والأركان. ويجري بالمناسبة، تنظيم أنشطة فنية ورياضية، علاوة على عروض حول تقنيات غرس أشجار التين ووسائل تثمين وتنمية هذه السلسلة.
وتنظم هذه التظاهرة بإشراف من وزارة الفلاحة، وبشراكة مع المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والمديرية الجهوية للفلاحة والغرفة الجهوية للفلاحة، وبتعاون مع عمالة إقليم بركان والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووكالة تنمية جهة الشرق ومجلس الجهة والمجلس الإقليمي وجماعة أغبال وفعاليات أخرى.


















اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات