صوت وصورة..الأستاذة سليمة فرجي تخلق الحدث في عيد ميلاد الأميرة الجليلة للا خديجة وتكرم نساء العالم القروي

2019.03.10 - 8:00 - أخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 8:04 مساءً
ارسال
لا تعليقات
3944 مشاهدة قراءة
شــارك
صوت وصورة..الأستاذة سليمة فرجي تخلق الحدث في عيد ميلاد الأميرة الجليلة للا خديجة وتكرم نساء العالم القروي


احتفالا بعيد ميلاد الأميرة الجليلة للاخديجة واليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة، والذي يشكل محطة سنوية للوقوف على حصيلة المكتسبات و الإنجازات في مجال النهوض بأوضاع المرأة،ووعيا بأهمية الجهود التي تبذلها بلادنا لتحسين وضعيتها وضمان حقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية ، وتعزيز مكانتها داخل المجتمع المغربي، بصفتها شريكا أساسيا في التنمية المحلية،نظمت جمعية فضاء الشباب بوجدة احتفالا لفائد نساء وجدة اللواتي حضرن بكثافة،ترأسته الأستاذة سليمة فرجي،وحضره رئيس الغرفة الجهوية للصناعة التقلدية،السيد ادريس بوجوالة،وفعاليات جمعوية وأكاديمية.


وأكدت رئيس الجمعية،الأستاذة سليمة فرجي،أن جمعية فضاء الشباب دأبت على الاحتفال بالمناسبات الدينية والوطنية ، من اجل مد الجسور مع ساكنة الاحياء ، والمساهمة في نشر الوعي والتحسيس بأهمية التعليم ومنظومة القيم ، وغرس مباديء المواطنة ، وتشجيع الرأسمال اللامادي و المنتوج المحلي.



وأوضحت أن هذه التظاهرة عرفت تقديم عروض ومداخلات قانونية من طرف اساتذة جامعيين ، ومهتمين بالشأن القانوني ،تمحورت حول القانون 13_103 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء ومستجداته ، بالاضافة الى بعض نصوص مدونة الاسرة التي تتطلب تعديلات على سبيل المثال المادة 16 من مدونة الاسرة التي انتهى اجل العمل بها، الشيء الذي يستدعي الاستماع الى نبض الشارع والمجتمع المدني والمتخصصين القانونيين بغية اعداد توصيات ترفع الى ذوي الاختصاص من اجل التجويد والتعديل ، تماشيا مع مقتضيات الدستور بخصوص تقديم ملتمسات في مجال التشريع ، كما تم عرض فيلم يعرف بمضامين مدونة الاسرة ، وتم الاستماع الى شهادات تبرز مساوئ ومآسي زواج القاصر ، وتضمن الجانب المتعلق بتشجيع الصانع التقليدي وابراز الزي المحلي الأصيل عرض أزياء خاصة بمدينة وجدة والأقاليم المجاورة.


وأضافت أن الحفل عرف تنظيم منخرطات فضاء الشباب بخصوص ورش الخياطة عرضا لمنتوجات محلية تسهر على إنجازها نساء حي انكادي ، كما تضمن الجانب التكريمي التفاتة خاصة ومميزة للمرأة القروية او العاملة في مجال التعاونيات وخلق فرص الشغل وامتصاص البطالة وتعلق الامر بمكرمة تشتغل في مجال تربية المواشي ، واخرى تشتغل في الجنوب الشرقي عن طريق خلق التعاونيات وتسويق المنتوج المحلي واليدوي للمرأة القروية ، وإدماج منتوج المرأة القروية من زرابي وأعشاب وعجائن وعسل ولوز ومنتوجات يدوية مختلفة في معارض المدن.


وتميز الحفل بتكريم نساء عانين من العنف الزوجي واحتضنتهن جمعية عين الغزال التي تتكفل بالمرأة في وضعية صعبة فرسمن طريقهن وخرجن من النفق المظلم ، وفي اطار الاهتمام بالأطفال تم تكريم عشرين طفلا مسجلا بروض فضاء الشباب ، وفي الجانب الترفيهي قدمت فتيات الركادة رقصات فولكلورية محلية ، تلاها حفل شاي وتسليم الهدايا للمكرمين، كما تم اعداد بعض التوصيات في أفق التنسيق مع بعض الجمعيات والمتهمين بالشأن القانوني الأسري من اجل الصياغة ، وفي الختام تم رفع برقية ولاء الى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.






اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات