شاهدوا..بعد استقبال مائة طفل للإعذار البصراوي تقود مركز الحياة بحضور شرفي لرؤساء الجماعات

2019.07.06 - 9:34 - أخر تحديث : السبت 6 يوليو 2019 - 9:38 مساءً
ارسال
لا تعليقات
2٬0494 مشاهدة قراءة
شــارك
شاهدوا..بعد استقبال مائة طفل للإعذار البصراوي تقود مركز الحياة بحضور شرفي لرؤساء الجماعات


اعداد:حساين محمد
تنزيلا لمقتضياته التي تنص على تغيير المكتب كل سنة مع التناوب في الرئاسة بين مرأة ورجل،انتخب عشية اليوم المكتب الجديد لمركز الحياة بوجدة الذي أسسه ابن الألفية البار السيد هشام الصغير بحضور شرفي لأغلبية رؤساء الجماعات بإقليم وجدة،حيث تم التصويت بالاجماع على الدكتورة فاطمة الزهراء البصراوي،كرئيسة جديدة للمركز لما يعرف عنها من حب لا يتصور للعمل الخيري والتضامني وذلك ما لمسناه منها من خلال مشاركتها في عدد هائل من التظاهرات الطبية،خصال كسبتها من عائلتها العريقة،فهي ابنة الحاج جمال البصراوي أحد أعيان مدية وجدة وفاعل سياسي وجمعوي بارز بالمنطقة.



مركز الحياة بوجدة أو ملجأ الفئات الهشة إن صح القول،عمل هذا الموسم على إدخال الفرحة في قلوب المعوزين والمحتاجين بالمنطقة،حيث تميز بالنجاعة في جل العمليات التي باشرها بقيادة الدكتور نبيل وبتوجيه من الصغير،فرغم التحديات واصل ويواصل مركز الحياة رسالته النبيلة،رسالة رسم البسمة على وجوه المستضعفين بأي ثمن.


لقد شكل اليوم محطة بارزة لرصد الانجازات والتحديات من أجل استشراف المستقبل بخطوات واضحة المعالم وبتوجه قائم على مشاركة الجميع والتفاعل مع الجميع دون مزايدات كيفما كان نوعها،لأن العمل ليس سياسي أو مفروض من جهة،وإنما هو تطوعي محض.


أزيد من مائة مستفيد من عمليات إعذار جماعي نظمها المركز اليوم،عرفت مشاركة نخبة من الأطر الطبية والشبه الطبية والتقنية وفعاليات جمعوية مع توزيع ألبسة وهدايا جديدة عليهم،ليكون مسك الختام حفل غذاء جمع أسرة مركز الحياة بمختلف مكوناتها.
وتجدر الإشارة أن جلسة انتخاب المكتب الجديد،استهلت بتلاوة تفيض جمالا وخشوعا للقارئة العالمية الأستاذة هاجر بوساق التي تحمل مفاجئة لنساء وجدة سنعلن عنها مستقبلا.



















اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات