حضور بارز للسيد هشام الصغير رئيس المجلس الإقليمي وجدة انجاد في فعاليات «وجدة عاصمة الثقافة العربية لسنة 2018»

2018.04.23 - 7:56 - أخر تحديث : الإثنين 23 أبريل 2018 - 7:56 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
2774 مشاهدة قراءة
شــارك
حضور بارز للسيد هشام الصغير رئيس المجلس الإقليمي وجدة انجاد في فعاليات «وجدة عاصمة الثقافة العربية لسنة 2018»


في أجواء إحتفالية رائعة وعلى إيقاع الجوق النحاسي والشهب الإصطناعية التي ملئت سماء وجدة ، إفتتحت فعاليات «وجدة عاصمة الثقافة العربية لسنة 2018» بحفل فني بهيج إحتفاء بإختيار مدينة وجدة لتشريف المملكة المغربية بإحتضان هذه التظاهرة الثقافية خلال الفترة الممتدة ما بين 13 أبريل الحالي و29 مارس 2019 والتي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .
وقد حضر الحفل السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، السيد سعود هلال الحربي، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، بعض وزراء الثقافة العرب وشخصيات ثقافية، فنية وسياسية . كما حضر عن وجدة السيد هشام الصغير رئيس المجلس الإقليمي وجدة انجاد ، وتابع مختلف اللقاأت الموازية التي تندرج في إطار إختيار مدينة الألفية عاصمة للثقافة العربية .
وتعتبر فعاليات “وجدة عاصمة الثقافة العربية” سببا رئيسيا في تنشيط الحركة الإقتصادية والدفع بعجلة التنمية بمدينة وجدة إذ يساهم بشكل كبير في نشاط المقاولات المحلية المتخصصة في تنظيم الحفلات والمناسبات الكبرى، والمساهمة في تنمية القطاع السياحي بانفتاح مدينة وجدة على الواجهة العربية عبر التعريف بالموروث الثقافي والمؤهلات السياحية التي تزخر بها المدينة تحديدا في مجال الفندقة إذ امتلأت الفنادق المصنفة عن آخرها كما عرفت المطاعم رواجا كبيرا من زوار المدينة ،
وتساهم هذه الفعاليات كذلك في الرفع من وتيرة الاشتغال و خلق رواج لدى مجموعة من المهن وعلى سبيل المثال لا الحصر : مضيفين، مهندسين، تقني الإضاءة والصوت، والتقنيين المكلفين بتركيب معدات المسرح والمديرين التقنيين والمكلفين بالاتصال والإداريين والمسيرين والطباخين والمكلفين بالطباعة وغيرهم.
ويمتد برنامج الإحتفالية حتى 29 مارس 2019 بإعلان “ميثاق وجدة عاصمة للثقافة العربية” على أن يتسلم السودان مشعل عاصمة الثقافة العربية الذي سيحوّل في العام 2019 إلى مدنية بورتسودان.
الصفحة الرسمية لمجلس عمالة وجدة أنكاد

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات