جرادة تتجاوب مع الجالية المغربة المقيمة بالخارج

2019.08.12 - 2:12 - أخر تحديث : الإثنين 12 أغسطس 2019 - 2:12 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
1704 مشاهدة قراءة
شــارك
جرادة تتجاوب مع الجالية المغربة المقيمة بالخارج

إعداد:حساين محمد
في غمرة احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد العرش المجيد وذكرى ثورة الملك و الشعب وعيد الشباب،و بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج و الذي يخلد هذه السنة تحت شعار” سياسة القرب في خدمة مغاربة العالم”، احتضن مقر عمالة إقليم جرادة صباح يومه السبت 10 غشت 2019، لقاء تواصليا مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج التابعين للإقليم، ترأسه السيد مبروك ثابت عامل إقليم جرادةبحضور السادة: رئيس مجلس إقليم جرادة، رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة الشرق، رجال السلطة،رؤساء الجماعات الترابية، رؤساء وممثلو المصالح الأمنية و الخارجية، رؤساء وممثلو المؤسسات البنكية، فعاليات المجتمع المدني وممثلو وسائل الاعلام.
وقد استهل الحفل بكلمة السيد العامل التي رحب من خلالها بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، متمنيا لهم مقاما طيبا في بلدهم الأصل، مؤكدا على العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لقضاياهم، تقديرا لدورهم الكبير في دعم و تقوية النسيج الاقتصادي و التنمية بمختلف أبعادها، وذلك بتوظيف كفاءتهم و مؤهلاتهم المكتسبة في بلاد المهجر لدعم المسار التنموي لبلدهم في مختلف المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية ، داعيا إياهم إلى الانخراط الفعلي والجاد في مسلسل التنمية والمساهمة في دعم المسار التنموي لإقليمهم في شتى المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية، وضرورة التفكير في إحداث مشاريع استثمارية خاصة وأن الإقليم أصبح يتوفر على بنيات تحتية مهمة لاستقطاب الاستثمارات.
بعد ذلك تم تقديم عرضين الاول تناول وضعية تقدم أشغال المشاريع التنموية المندرجة في اطار اتفاقيات الشراكة الخاصة بسياسة المدينة 2015-2018، التي رصد لها غلاف مالي يفوق 630 مليون درهم تتوخى انجاز 46 مشروعا موزعة على الجماعات الثلاث، حيث استفادت جماعة جرادة من 17 مشروعا بمبلغ مالي قدره 338,67 مليون درهم ، كما خصص لجماعة عين بني مطهر 16 مشروعا بغلاف مالي قدره 187,95 مليون درهم و 104,9 مليون درهم لفائدة جماعة تويسيت لإنجاز 13 مشروعا، وذلك من أجل تقوية وتعزيز البنيات التحتية الأساسية و توطين مرافق القرب الاجتماعية وتحسين المشهد العمراني و ادماج الاحياء الناقصة التجهيز في النسيج الحضري للمدينة، التسوية العقارية و الحفاظ على السياق الاجتماعي الاقتصادي.
أما العرض الثاني فتمحور حول وضعية تقدم أشغال المشاريع المدرجة في برنامج تنمية إقليم جرادة برسم الفترة 2018-2020 الذي رصد له غلاف مالي قدره 900 مليون درهم من أجل إنجاز21 مشروعا في مخلفالقطاعاتالحيوية، حيث تم إعطاء انطلاق بداية إنجاز 16 مشروع من أصل 21 ، وهو ما يمثل 72% من مجموع المشاريع المدرجة في هذا البرنامج.
وفي ختام هذا الحفل تمت دعوة أفراد الجالية المقيمة بالخارج لحفل شاي ببهو العمالة الذي نصبت به بالمناسبة عدة أروقة مكونة من مختلف المؤسسات والقطاعات المعنية من أجل الاستجابة للتساؤلات و دراسة االشكايات و عرض الخدمات التي تقدمها لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات