امرابط:علاقة قوية ومتينة تجمع المغرب بالدول الإفريقية

2019.06.26 - 1:20 - أخر تحديث : الأربعاء 26 يونيو 2019 - 1:20 مساءً
ارسال
لا تعليقات
1674 مشاهدة قراءة
شــارك
امرابط:علاقة قوية ومتينة تجمع المغرب بالدول الإفريقية

قام مجموعة من المتدربين الترابيين، يوم الثلاثاء 25 يونيو 2019، بزيارة تفقدية لمقر مجلس جهة الشرق بوجدة، والتي تندرج في إطار الدورة الثالثة للتكوين في مجال التدريب الترابي الذي تم تنظيمه بشراكة بين مجلس الجهة ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، وجامعة محمد الأول ووكالة تنمية أقاليم جهة الشرق والجامعة الدولية للتواصل.


وقال السيد محمد امرابط نائب رئيس مجلس جهة الشرق، إن الزيارة تهدف بالأساس إلى التعرف على مقر المجلس، وعلى الجهوية بالمغرب، انطلاقا مما يقوم به مجلس الجهة، فضلا عن التعرف على الأجهزة التي تقوم بتسيير العمل من مكتب مسير ولجان وإدارة بتعاون مع باقي المستويات اللامركزية.
وأضاف السيد محمد امرابط، أن هذه الزيارة مناسبة للتعرف على كل المستفيدين من برنامج تكوين المتدربين الترابيين، البالغ عددهم 23 شخصا ينتمون ل 8 دول إفريقية، من بينهم ممثلين إدارات وكتاب عامون وكذلك خبراء ومسؤولين عن بعض مشاريع التعاون، الذين عزموا على أن يستفدوا من هذه الدورة التكوينية التي لقيت نجاحا مهما.


وأشار السيد نائب رئيس مجلس جهة الشرق، إلى أن الزيارة عرفت كذلك التطرق الى العلاقات القوية والمتينة التي تجمع المغرب بالدول الإفريقية، وعن المشاريع التنموية والاقتصادية والثقافية التي تجمع أيضا الجهات المغربية بجهات الدول الأفريقية.
ويعد برنامج التدريب الترابي، الذي يندرج في سياق التعاون بين مجلس جهة الشرق ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، آلية لمرافقة الفاعلين والمتدخلين في المجال الترابي، لتعزيز قدراتهم على تعبئة الموارد من أجل النهوض بالنمو الاقتصادي والتنمية البشرية المستدامة.
ويتوخى هذا البرنامج أيضا، تفعيل سياسة المصاحبة الدائمة للجماعات الترابية بالجهة في علاقتها مع المجتمع المدني، حتى تتمكن من زيادة تثمين إمكانياتها الطبيعية والاقتصادية والثقافية لبلوغ تنمية محلية مستدامة وقوية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات