أمام 3000 من مناضلي الحزب…الأخ أخنوش يؤكد على انخراط الحزب في صياغة برامج تحارب الفكر العدمي والظلامي والمضي قدما في تأطير الشباب 12 يناير 2019

2019.01.12 - 6:21 - أخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 6:21 مساءً
ارسال
لا تعليقات
3804 مشاهدة قراءة
شــارك
أمام 3000 من مناضلي الحزب…الأخ أخنوش يؤكد على انخراط الحزب في صياغة برامج تحارب الفكر العدمي والظلامي والمضي قدما في تأطير الشباب 12 يناير 2019


من الجهة الشرقية، وتحديدا بالناضور، ألقى الأخ عزيز أخنوش السبت 12 يناير كلمة أمام شبيبة حزبه، بسط فيها نظرة التجمع الوطني للأحرار للعمل السياسي، وتصوره حول الوضعية الحالية التي تعيشها المملكة.
اللقاء شهد حضور الأخوة الوزراء: محمد أوجار، رشيد الطالبي العلمي والأخت لمياء بوطالب، بالإضافة لأعضاء من المكتب السياسي وقيادات وطنية وجهوية.
وعاد الأخ أخنوش في كلمته إلى أهمية الجهة الشرقية في نضالات حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يدين بالشيء الكثير لهذه الجهة وقياداتها التاريخية التي مكنت التجمع الوطني للأحرار من أن يحتل المكانة المتميزة التي يشغلها الآن.
وبالعودة للسياق العام، أكد الأخ أخنوش أنه يعي جيدا التحديات والرهانات ينتظر المواطنون الإجابة عنها خصوصا في ميادين التعليم والتشغيل والصحة، والتي لم تمكن الإصلاحات التي همتها في تطويرها وفي تأهيلها بشكل يتماشى مع حاجيات المواطنين.
ونبه الأخ أخنوش من خطورة استفحال تفشي الفكر الهدام والظلامي ، وزرع العدمية واليأس في نفوس المواطنين، في وقت يبحث فيه المواطن عن حلول آنية ومستعجلة للقطاعات الحيوية.
مواجهة الفكر الهدام والعدمية وخطاب اليأس والتطرف ، يشير الأخ أخنوش، تتم عبر برامج فعالة بلورها التجمع الوطني للأحرار لمواجهة هذا الفكر الظلامي والذي لن يسمح له التجمع الوطني للأحرار بشغل أي فضاء في الوطن.
رئيس التجمع الوطني للأحرار أبرز بأن محاربة هذا الفكر تتم أيضا عبر العودة للتقاليد المغربية الأصيلة وعبر الإلتزام بتعاليم الدين الوسطية المعتدلة والسمحة، وعبر تبني خطاب الواقعية والأمل والإنفتاح على الأفكار الخلاقة والإيجابية.
أخنوش شدد على أهمية التذكير بالمنجزات التي تحققت في مجالات الحقوق والحريات وإرساء دولة المؤسسات والبنيات التحتية وتحسين مناخ الإستثمار، والتي تعد حافزا للمضي قدما في الإجابة عن رهانات الحاضر.
وفي موضوع آني يتعلق بفئة التجار، أكد الأخ أخنوش على أن التجمع الوطني للأحرار يتابع عن كثب تطورات هذا الملف بجميع مناطق المملكة، وسبق للتجمع أن تحاور مع عدد مهم من التجار عقب تأسيس منظمة التجار الأحرار ببوزنيقة.
وشدد الأخ أخنوش على أن الحزب توصل بملفات من عدد التجار، تفيد بأنهم لم يتم الإستماع إليهم وإشراكهم بشكل كبير في موضوع حيوي يهمهم.
ودعا رئيس التجمعيين إلى ضرورة تغيير مدونة الضرائب والجمارك للعودة إلى الوضعية السابقة قبل العام 2014، مشيرا إلى أن فريق التجمع الدستوري في البرلمان يجب أن يترافع حول هذا الملف لأنه من أوليات الحزب.
وعبر أخنوش في ختام حديثه عن تقديم تعديلات في المستوى من قبل فريق التجمع في البرلمان، في أفق التوصل لحل يرضي جميع الأطراف.
حزب ناجح بشباب ناجح
وأثنى الأخ أخنوش على دور الشباب في الحزب، وفي الدينامية التي دشنها منذ تأسيس الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، وتنظيمها لعدد من الملتقيات الوطنية والجهوية، توجت بورشات كانت لها أهميتها واستمراريتها.
ودعا رئيس التجمعيين شبيبة الحزب إلى مواصلة المسار وتسطير برنامج عمل يستحضر آمال الشباب وتطلعاتهم، ويجيب عن عدد من الأسئلة التي يطرحونها، ويقوم بتأطيرهم وباستقطاب طاقات جديدة.
Rni.ma

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات