أكاديمية جهة الشرق تدشن سلسلة من اللقاءات التواصلية حول مضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي

2019.09.13 - 1:18 - أخر تحديث : الجمعة 13 سبتمبر 2019 - 1:18 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
1274 مشاهدة قراءة
شــارك
أكاديمية جهة الشرق تدشن سلسلة من اللقاءات التواصلية  حول مضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي

اعداد:حساين محمد
تفعيلا للتوجيهات الوزارية في شأن تقاسم مضامين القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وفي إطار تتبع ومواكبة مختلف العمليات المرتبطة بالدخول المدرسي الحالي 2019/2020، وبهدف تقاسم المستجدات والمعطيات الخاصة بقطاع التربية والتكوين بالجهة، وتعزيزا لآليات التواصل وترسيخا لثقافة الحوار، ترأس محمد ديب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق يومه الأربعاء 11 شتنبر 2019 بمقر الأكاديمية لقاء تواصليا مع السيدات
والسادة أعضاء المجلس الإداري للأكاديمية بحضور السادة رؤساء الأقسام.
استهل السيد مدير الأكاديمية هذا اللقاء التواصلي بكلمة ترحيبية بالحضور، مذكرا فيها بالسياق الذي يندرج فيه هذا اللقاء والمتمثل أساسا في التوجيهات الملكية السامية والتي جعلت إصلاح المنظومة التربوية في قلب النموذج التنموي المنشود، إضافة إلى صدور القانون الإطار بالجريدة الرسمية.
وبعد ذلك قدم السيد مدير الأكاديمية عرضا مفصلا حول مضامين القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، باعتباره إطارا تعاقديا وطنيا ملزما للدولة ولباقي الفاعلين والشركاء المعنيين، يأتي في سياق سيرورة متواصلة ومتجددة لإصلاح منظومة التربية والتكوين، تجسد رغبة وطنية ملحة، وحرصا ملكيا شديدا لتجديد المدرسة المغربية، بغية تحقيق إقلاعها الحقيقي.
كما قدم عرضا شاملا حول الدخول المدرسي الحالي، تضمن المعطيات المتعلقة ببنيات الاستقبال والإيواء والدعم الاجتماعي بمختلف مكوناته، كما تضمن المعطيات المتعلقة بالبنيات التربوية والموارد البشرية، مشيرا إلى التدابير والإجراءات المتخذة لتطوير النموذج البيداغوجي ومسلطا الضوء على مشروع تعميم وتطوير التعليم الأولي ومختلف المستجدات والأجواء التي يمر فيها الدخول المدرسي الحالي.
وبعد ذلك، تدخل السيدات والسادة أعضاء المجلس الإداري مثمنين المجهودات المبذولة من طرف الأكاديمية ومختلف الشركاء للنهوض بقطاع التربية والتكوين بجهة الشرق ومسجلين بعض التحديات التي يجب تظافر جهود الجميع والتعبئة الجماعية لمختلف الشركاء لتجاوزها.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات