أكاديمية جهة الشرق تتجند لامتحانات المدرسية الاشهادية

2018.05.21 - 4:26 - أخر تحديث : الإثنين 21 مايو 2018 - 4:26 مساءً
ارسال
لا تعليقات
1604 مشاهدة قراءة
شــارك
أكاديمية جهة الشرق تتجند لامتحانات المدرسية الاشهادية


انعقد يومه الجمعة 18 ماي 2018 بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق لقاء تنسيقي حول الامتحانات المدرسية الإشهادية، ترأسه السيد محمد ديب مدير الأكاديمية وحضره السادة المديرون الإقليميون بالجهة، والسيد رئيس المركز الجهوي للامتحانات وكذا السادة رؤساء المراكز الإقليمية للامتحانات. وكان اللقاء مناسبة للاطلاع على مستجدات دفاتر المساطر واجراءات تأمين امتحانات الباكالوريا والتصدي لظاهرة الغش، وكذلك فرصة لقياس درجات التحضير والاستعداد لتدبير هذا الاستحقاق الوطني الهام وفق خطة جهوية ناجعة.
افتتح هذا اللقاء السيد محمد ديب مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق ،بكلمة توجيهية شدد فيها ان العمليات الإشهادية وفي مقدمتها امتحانات البكالوريا باعتبارها محطة وطنية هامة تضع المتعلمين على المستوى الوطني على حد سواء، وتفتح أمامهم فرص الاختبار الفعلي لمختلف عمليات التحصيل الدراسي، وشدد السيد المدير في كلمته على التقيد حرفيا بمضمون ومقتضيات الخطة الجهوية المستمدة من النص الوطني الذي تمثله المذكرة الوزارية في شأن إجراءات دعم تأمين امتحانات البكالوريا، والتي تحمل الكثير من الإجراءات الاحترازية الضامنة للتدبير السليم لمختلف الخطوات والمراحل، وارتباطا بنفس الموضوع دعا المدير الى التقيد بتنفيذ الإشارات والتنصيصات السابقة والتي تعتبر ضوابط تربوية وقيمية وإدارية، اذ علينا – يقول – أن نشتغل في ظل منطوقها، ومستلزماتها، ملتزمين بتنزيل كل مقتضياتها، وعليه وتفعيلا لمضامين ميثاق المسؤولية الذي يلزمنا بتحري والتزام مختلف قواعد وأعراف التعاقد الأخلاقي والإداري والتربوي، علينا أن ندبر هذه الاستحقاقات بكل ما يلزم من نزاهة ومهنية. وفي ختام كلمته نوه محمد ديب بكفاءات المديرين العالية في تعاملهم الدقيق مع موضوع الامتحانات،والمفتشين المنسقين بجميع الأسلاك التعليمية، حتى نكسب الرهان الذي ننشده جميعا كفريق متجانس،ونحقق نتائج مرضية كما تعودنا على ذلك والتي تشرف الأكاديمية على المستوى الوطني.
وخلال هذا اللقاء الجهوي قدم السيد مصطفى مفتاح رئيس المركز الجهوي للامتحانات بأكاديمية جهة الشرق عرضا مفصلا سلط فيه الضوء على السياق العام لهذا اللقاء من قبيل توجيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الرامية الى تطوير اليات التقويم وتجويد نظام الامتحانات الاشهادية، ومستلزمات الحكامة على مستوى تدبير الامتحانات المدرسية الاشهادية بالإضافة الى حرص الاكاديمية على التدبير التشاركي بشكل يكرس قيم تكافؤ الفرص والمصداقية والاستحقاق وموثوقية النتائج. وقدم بطاقة احصائية حول امتحانات الباكالوريا بجهة الشرق دورة 2017، كما تطرق الى مواعيد الاجراء والتصحيح والمداولات والإعلان عن النتائج وفي عرضه تطرق ايضا للمستجدات التي تميز امتحانات الباكالوريا من قبيل تسلم المواضيع ونقلها الى مقر الاكاديمية وتأمين فضاءات الطبع والاستنساخ وتسلم المواضيع ونقلها الى المديريات الاقليمية وإعداد رزم المواضيع ونقلها الى مركز الامتحان، كما اشار الى مستجدات تخص دعم تامين الامتحانات اضافة الى تأمين الوثائق الخاصة بالامتحانات الاشهادية وكذا المساطر والإجراءات التنظيمية وخاصة الاجراءات التدبيرية والتقنية الاساسية.
هذا وقد عبر السادة المديرون بعد فتح باب المداخلات عن أهمية مثل هذه اللقاءات لكونها تتيح الفرصة لإضاءة مجموعة من العمليات وتكون مناسبة لتبادل الأفكار حول بعض المقتضيات المتعلقة بالتنظيم المادي والتربوي للامتحانات. وقد طرحت مجموعة من الأسئلة في هذا الشأن معتبرين أن المسؤولية مسؤولية مشتركة وتهم جميع العاملين في قطاع التعليم المدرسي.
مصلحة الاتصال وتتبع اشغال المجلس الاداري

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات