ليالي الوصال..سمر روحي يجمع علماء العالم في كورونا

2020.11.20 - 2:29 - أخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 2:29 مساءً
ارسال
لا تعليقات
2354 مشاهدة قراءة
شــارك
ليالي الوصال..سمر روحي يجمع علماء العالم في كورونا

اعداد:حساين محمد
بعد الاقبال الكبير الذي عرفته الدورة الخامسة عشرة من الملتقى العالمي للتصوف والنسخة الثامنة من القرية التضامنية سواء من حيث المشاركين أو من حيث عدد المتابعين من جميع أنحاء العالم، والمنظمتين من طرف الطريقة القادرية البودشيشية ومشيختها ومؤسسة الملتقى، تجدد لقاء المتابعين السبت 14 نونبر 2020، مع ليالي الوصال الرقمية من خلال تنظيم النسخة السابعة والعشرين، والتي تم بثها على موقعي التواصل الاجتماعي “فايسبوك” و “يوتيوب” لمؤسسة الملتقى، وساهم في تأثيث فقرات هذا السمر الروحي، ثلة من العلماء والمثقفين والمنشدين المتميزين، مع عرض شهادات حية لمريدي الطريقة من داخل المغرب وخارجه.
انطلقت هذه الأمسية الروحية بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، من طرف المقرئ المغربي وليد إدناصر من جهة كلميم واد نون جنوب المغرب، لتتلوها المداخلة العلمية الأولى للدكتور عبد الرزاق تورابي، أستاذ التعليم العالي بالرباط، ضمن فقرة “مختارات من كلام شيخ الطريقة القادرية البودشيشية فضيلة الدكتور مولاي جمال الدين القادري”، تطرق من خلالها لموضوع الثبات في طريق الذكر، استنادا إلى قوله تعالى: “إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون”، وانطلاقا من كلام شيخ الطريقة “الربح في الطريقة مضمون فاطلبوا من الله الثبات فيها”.
بعد ذلك تناول الدكتور منير القادري بودشيش، مدير مؤسسة الملتقى ورئيس المركز الأورومتوسطي لدراسة الإسلام اليوم، بالشرح والتحليل كلمة توجيهية علمية، تحت عنوان “مقام الشكر و تجلياته على الفرد والمجتمع” ألقاها باللغتين العربية والفرنسية.
وكانت المداخلة الثالثة حول موضوع “مولد رسول الله ﷺ”، وتولى تقديمها الدكتور سعيد بيهي، أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ورئيس المجلس المحلي بالحي الحسني، وقدم الدكتور حكيم فضيل الإدريسي، أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، المداخلة العلمية الرابعة، والخاصة بفقرة “قواعد التصوف لأحمد زروق”.
وتخللت هذه الليلة الروحية وصلات من السماع والمديح الصوفي لمسمعين من داخل المغرب وخارجه، ويتعلق الأمر بكل من حكيم خزران من المغرب، محيي الدين موضح من فرنسا، المجموعة الرسمية للطريقة القادرية البودشيشية للمديح والسماع، مجموعة السماع الصفا ببلجيكا، مجموعة السماع بجهة كلميم واد نون، بالإضافة لمشاركة برعمات الطريقة بمداغ.
كما عرفت هذه الأمسية عرض الجزء الأول من شريط خاص عن الطريقة القادرية البودشيشية بعنوان “معراج المحبين”، من إعداد وتقديم الأستاذ أحمد لخليع وإنتاج مؤسسة الملتقى، تخللته شهادات حية لعلماء ومشايخ من المشرق في حق الطريقة وشيخها.
وفي الأخير قدم الأستاذ ابراهيم بلمقدم، فقرة “من كلام القوم”، خصصها لعرض مختارات من كلام الشيخ أحمد الرفاعي، من أبرزها قوله:”جمال القلب بالخوف، وجمال العقل بالفكر، وجمال الروح بالشكر، وجمال اللسان بالصمت، وجمال الوجه بالعبادة”، مختتما كلمته برفع الدعاء الصالح للبلاد ولملكها ولسائر المسلمين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات