خاص/البرلماني مصطفى توتو يتعهد بإعادة الإعتبار لإقليم جرادة

2017.01.22 - 6:10 - أخر تحديث : الأحد 22 يناير 2017 - 6:10 مساءً
ارسال
لا تعليقات
3٬1794 مشاهدة قراءة
شــارك
خاص/البرلماني مصطفى توتو يتعهد بإعادة الإعتبار لإقليم جرادة


شهد إقليم جرادة منافسة انتخابية شرسة فاز بها عن جدارة واستحقاق الفاضل مصطفى توتو رجل الأعمال والإحسان المعروف في كل أقاليم الجهة الشرقية،أو الرجل الذي لم يسع قط للنجومية والسياسة،بقدر ما هذه الأخيرة هي التي سعت إليها،بعدما طالبه مجموعة من الشباب والفعاليات الجمعوية والسياسية التقدم للانتخابات البرلمانية الأخيرة،التي كانت بوابته نحو السياسة،ومحاولة إعادة الاعتبار لقبائل إقليم جرادة،وإعادة وهج مدينة جرادة.فقد أجمعت عدة قبائل في الإقليم واختارته لتحمله ساكنة المنطقة شرف الدخول غمار الانتخابات البرلمانية لإيصال صوتها إلى قبة البرلمان وإعادة الاعتبار لإقليم جرادة الذي يجب أن ينال حقه من التنمية الاقتصادية والاجتماعية، لتحقيق عدالة تنموية في كل مكونات الجهة،لأن المدخل الأساسي لضمان استمرارية الطفرة الاقتصادية والاجتماعية النوعية للجهة الشرقية،يمر عبر تقليص الفوارق بين مختلف الأقاليم،خاصة وأن بعض أقاليم الجهة لم تنل بعد حظها كاملا من شروط التنمية،التي استثمرت لها الدولة المغربية إمكانات ومجهودات كبرى جديرة بالتنويه،حيث يمكن اعتبار إقليم جرادة أحد هذه المناطق،و بالتالي يجب الاهتمام به أكثر من غيره على صعيد الجهة.
ومباشرة بعدها توجه النائب البرلماني مصطفى توتو بتحية شكر وامتنان إلى الناخبين والناخبات بإقليم جرادة،الذين وضعوا ثقتهم في شخصه خلال محطة الاستحقاقات التشريعية الأخيرة.وقال البرلماني توتو الذي ضمن خلال الانتخابات البرلمانية مقعده عن دائرة جرادة داخل قبّة المؤسسة التشريعية،أن حملته الانتخابية كانت فرصة سانحة له لمناقشة العديد من الفاعلين السياسيين والمدنيين وكذا المواطنين،للوقوف بشكل جليّ على مجموعة من المشاكل التي تعيشها الساكنة وملاسمتها عن كثب.وتعهد النائب البرلماني بالدفاع عن مصالح إقليم جرادة داخل البرلمان،ونقل هموم ساكنتها إلى المسؤولين،مضيفا أنه سيكون واقفا بالمرصاد لكل التشريعات التي من شأنها تعود بالضرر على المواطن المغربي،موردا أنه سيعمل على جلب مشاريع جديدة للإقليم وذلك بالتنسيق والتعاون من كل الأطراف منها المنتخبين الآخرين.
ويذكر،أن برنامجه المحلي جزء لا يتجزأ من البرنامج العام لحزب الأصالة والمعاصرة،وقد ركز فيه على توطيد المكتسبات وتقوية الجوانب الايجابية وبكل ما يخدم مصلحة المواطن على كل المستويات.
حساين محمد
oujdaregion

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات